"وول ستريت جورنال": "ويكيليكس" يزمع نشر وثائق سرية جديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56909/

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في 27 أكتوبر/تشرين الأول خبرا يفيد بأن موقع "ويكيليكس" الذي اشتهر بنشر وثائق سرية تعلق بالحرب الأمريكية في العراق، يزمع نشر وثائق سرية جديدة سرقت من شبكات إلكترونية عسكرية أمريكية.

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في 27 أكتوبر/تشرين الأول خبرا يفيد بأن موقع "ويكيليكس" الذي اشتهر بنشر وثائق سرية تعلق بالحرب الأمريكية في العراق، يزمع نشر وثائق سرية جديدة سرقت من شبكات إلكترونية عسكرية أمريكية.
وفي هذا الشأن قال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الأمريكية المقدم ديفيد لابان ان "ويكيليكس" نشر رابطا لملف كبير ومشفّر يحمل اسم "الحماية"، والذي يسمح بتحميل المواد التي يحتويها بسهولة، لكن الموقع لم ينشر كلمة السر اللازمة لفتح الملف.
الى ذلك أشار لابان الى ان االـ "بنتاغون" لم تتمكن بعد من التوصل الى كلمة السر وقراءة محتويات الملف.
وأشارت الصحيفة الى مصدر في وزارة الدفاع، أكد لها ان ملف "ويكيليكس" الجديد ربما يكون على صلة بالمجند برادلي مانينيغ، الذي ألقي القبض عليه في مايو/أيار الماضي، بتهمة تسريب معلومات للموقع، وعلى وجه التحديد شريط الفيديو الذي يعرض إطلاق الرصاص من مروحية أمريكية على مجموعة من المدنيين العراقيين، اذ يتوقع مراقبون ان الملف الجديد يحتوي على معلومات جديدة حصل عليها الموقع عن طريق مانينيغ.
يذكر ان موقع "ويكيليكس" نشر في الاسبوع الماضي 391832 وثيقة سرية، تتعلق بالأحداث التي شهدها العراق من الفترة ما بين 1 يناير/كانون الثاني 2004 و31 ديسمبر/كانون الأول 2009، تضم معلومات عن عمليات عسكرية وحوارات دارت بين عسكريين أمريكيين ورجال دولة عراقيين، بالإضافة الى ان هذه الوثائق ألقت الضوء على الدور الإيراني بالعراق في تلك الفترة، الأمر الذي أثار ردود فعل حادة من قبل البيت الأبيض والـ "بنتاغون".
هذا وكان عدد من السياسيين الأمريكيين قد اقترح تعطيل الموقع للحيلولة دون نشره وثائق سرية من شأنها ان تضر بأمن الولايات المتحدة القومي وحلفائها.
من جانبهم أعلن المشرفون على "ويكيليكس" ان "وول ستريت جورنال" ستنشر كلمة السر المتعلقة بملف "الحماية"، في حال كانت إدارة تحرير الصحيفة على ثقة بان ذلك لن يعرضها لأي نوع من الملاحقات من قبل واشنطن.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك