حركة "السلام الآن" تكشف عن مخططات لبناء حي استيطاني في القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569089/

كشفت حركة "السلام الآن" الاسرائيلية المعارضة للاستيطان يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول عن مخططات إسرائيلية لبناء حي جديد يضم 1700 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية. وقوبل هذا المخطط الاستيطاني بانتقادات وادانات فلسطينية ودولية واسعة.

كشفت حركة "السلام الآن" الاسرائيلية المعارضة للاستيطان يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول عن مخططات إسرائيلية لبناء حي جديد يضم 1700 وحدة سكنية استيطانية في القدس الشرقية. وقوبل هذا المخطط الاستيطاني بانتقادات وادانات فلسطينية ودولية واسعة.

 وأوضحت احدى المسؤولات في حركة السلام الآن حاغيت اوفران لوكالة فرانس برس ان "الاجراءات القانونية لهذا الحي الجديد الذي يحمل اسم جفعات هاماتوس قد بدأت". واضافت انه من المقرر بناء 1700 مسكن للاسرائيليين على اراض عامة، فيما سيبنى 910 مساكن اخرى على اراض خاصة فلسطينية ستخصص لفلسطينيين في حي بيت صفافة المجاور".

وتوقعت اوفران ان اجراءات قوننة المشروع الاستيطاني سوف تستغرق عاماً، وأن تباشر إسرائيل بالبناء  بعد أقل من سنتين من الآن، وشددت على أن الحكومة مازالت قادرة على تجميد المشروع في حال رغبتها عدم نسف امكانية التوصل إلى السلام.

وأشارت الى ان المشروع "سيعزل لدى انجازه حي بيت صفافة عن بقية أنحاء الضفة الغربية وخصوصاً بيت لحم ويجعل من المتعذر في الواقع جعل القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية تتوافر لها وحدة جغرافية على الارض".

 وأعرب صائب عريقات عن ادانته للمخططات الإسرائيلية الاستيطانية الجديدة هذه ، واعتبر أنها تؤكد على أن الحكومة الإسرائيلية تريد نسف عملية السلام وحل الدولتين. وطالب اللجنة الرباعية بادانة الاستيطان، واتخاذ تدابير ضد المستوطنات الإسرائيلية الجديدة.

ويعيش نحو 200  الف مستوطن اسرائيلي في اثني عشر حياً في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967 ، فيما يعيش أكثر من 300 ألف مستوطن في الضفة الغربية .

وكالعادة انتقدت الولايات المتحدة القرار بشدة وأعربت عن "خيبة املها العميقة"، وطلبت بريطانيا من السلطات الاسرائيلية التخلي عن هذا المشروع، واما فرنسا فقد اعتبرته "استفزازاً".

باحث امريكي: اسرائيل تهدف للاستيلاء على اكبر قدر من الاراضي الفلسطينية قبل قيام دولتهم

هذا وقال كبير الباحثين في مؤسسة "الإندبندنت" إيفان إيلاند في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان قرار الاستيطان "هو تحدي للاطراف الاخرى، وهدف اسرائيل منه هو الحصول على اراضي بأكبر قدر قبل ذهابها الى الفلسطينيين الذين سيحصلون على دولة مهمشة تخلو من اراضي جيدة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية