وزراء مالية الدول الكبرى يجتمعون في باريس لغرض المراجعة عشية قمة "مجموعة الـ20" في نوفمبر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569034/

من المقرر ان يجتمع وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية في البلدان الكبرى مساء اليوم،14 اكتوبر/تشرين الاول، في العاصمة الفرنسية لغرض المراجعة، عشية قمة "مجموعة الـ20" المرتقبة في نوفمبر/تشرين الثاني. واعلن مسؤولون من فرنسا، التي تترأس هذا النادي العالمي، ان من المنتظر ان يشارك في الاجتماع انطون سيلوانوف، وزير المالية الروسي بالوكالة.

من المقرر ان يجتمع وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية في البلدان الكبرى مساء اليوم، 14 اكتوبر/تشرين الاول، في العاصمة الفرنسية لغرض المشاورة والتحضير، عشية قمة "مجموعة الـ20" المرتقبة في نوفمبر/تشرين الثاني. واعلن مسؤولون من فرنسا، التي تترأس هذا النادي العالمي، ان من المنتظر ان يشارك في الاجتماع انطون سيلوانوف، وزير المالية الروسي بالوكالة، ووزراء اقتصاد كبار بلدان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والصين والهند واليابان وشركاء آخرون في "مجموعة الـ20".

وسينظر في الاجتماع، بمبادرة من منظمي اللقاء، في مقترحات الدول، التي تستهدف "استقرار الوضع في الاقتصاد العالمي، وبالتحديد في منطقة اليورو".

ويذكر ان حصة البلدان الـ20 الكبرى في الناتج العالمي الاجمالي تعادل في يومنا الراهن نحو 85 %. وتركز باريس، بدور رئيس النادي، على اهمية تنسيق جهود "مجموعة الـ20".

وسيكون اجتماع باريس بروفة عامة عشية قمة "مجموعة الـ20". وسيلتقي قادة الانظمة الاقتصادية الكبرى في العالم في كان في الفترة 3 ـ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني.

واعلن أحد الخبراء الاقتصاديين ان الاتحاد الاوروبي يعتزم في هذه القمة عرض "رد سريع وجيد وشامل" للمشاكل المالية التي تواجهها اوروبا الان. وقال الخبير ان فرنسا تنطلق من انه يحق لكل بلد ان يقدم لقمة كان "اجرائين ـ ثلاثة اجراءات قيمة ترمي الى معالجة الركود في الاقتصاد العالمي". وان مرحلة باريس التحضيرية  للقمة تتيح للاوروبيين امكانية اطلاع الشركاء على الخطوات، التي تتخذ.

وسيشكل لقاء "مجموعة الـ20" الوزاري مساء اليوم، متابعة للقاء الخبراء التحضيري، الذين بدأوا العمل يوم امس على الوثائق. وسيعقد وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية يوم السبت، 15 اكتوبر، جلستين عامتين. ويعتزمون اجمال نتائج نقاشاتهم في مؤتمر صحفي في ختامها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك