اوباما يتعهد بانزال اشد العقوبات بايران مؤكدا صحة حقائق مؤامرتها ضد السفير السعودي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569011/

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الخميس 13 اكتوبر/تشرين الاول بإنزال أشد العقوبات بإيران، مؤكدا ان "الحقائق في موضوع الإعلان الأميركي عن محاولة عناصر من الحكومة الإيرانية قتل السفير السعودي في واشنطن ليست موضع جدال".

 

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الخميس 13 اكتوبر/تشرين الاول بإنزال أشد العقوبات بإيران، مؤكدا ان "الحقائق في موضوع الإعلان الأميركي عن محاولة عناصر من الحكومة الإيرانية قتل السفير السعودي في واشنطن ليست موضع جدال".

وقال اوباما: "لم نكن لنعلن عن تلك القضية لو لم نكن نعلم تماما كيف ندعم جميع المزاعم التي يشتمل عليها الاتهام"، مضيفا أن "لا جدال مطلقا في شأن ما حدث".

وتابع ان المؤامرة الإيرانية، حسب وصفه، ستدفع واشنطن إلى إنزال "أشد العقوبات لزيادة عزلة طهران"، ووصف المخطط بأنه "ليس مجرد تصعيد خطير، بل هو جزء من نمط سلوكي خطير ومتهور من قبل الحكومة الإيرانية، والخطة وضعت بتوجيهات أشخاص في حكومة طهران".

واستطرد "لكننا في كل مرة تنتهك إيران فيها القوانين، سنضم جهودنا مع حلفائنا لنتأكد من أنها ستدفع الثمن".

وطالب الرئيس الاميركي بمساءلة المسؤولين الايرانيين على اعلى المستويات.

وتسائل: "من المهم ان تقدم ايران اجابة للمجتمع الدولي، لماذا يقدم اي شخص في حكومتها على مثل هذه الاعمال؟". ونوه بأنه سيترك امر الكشف عن تفاصيل المخطط الارهابي المفترض لوزير العدل اريك هولدر الذي تقدم باتهامات ضد رجلين يشتبه بانهما وراء التخطيط لعملية القتل هذا الاسبوع.

واشنطن تسلم بان كي مون رسالة حول مضمون اتهاماتها ضد طهران

من جهته اعلن المتحدث باسم امين عام الامم المتحدة مارتين نيسيركي يوم الخميس ان الولايات المتحدة اطلعت بان كي مون على مضمون اتهاماتها ضد ايران، مشيرا الى ورود رسالة بهذا الصدد لكي مون من السفير الامريكي في الامم المتحدة بالاضافة الى رسالة اخرى حول نفس الموضوع من السفير الايراني، وان الامين العام قام بارسال الرسالتين الى الجمعية العامة ومجلس الامن.

وكانت مصادر دبلوماسية قد ذكرت الاربعاء ان السفيرة الامريكية في الامم المتحدة سيوزان رايس قامت باطلاع كافة اعضاء مجلس الامن، كل على حدة، بمضمون الاتهامات ضد ايران.

هذا ولم يرد اي تعليق منهم حتى الآن حول الموضوع الا ان بعضهم، ومن ضمنهم السفير الفرنسي والبرتغالي، وصفوا الاتهامات بأنها "جدية بما فيه الكفاية".

وردا على سؤال صحفي حول ماهية الاجراءات التي من الممكن ان يتخذها مجلس الامن حول هذا الامر، قال السفير الفرنسي جيرار ارو ان ذلك متعلق بالولايات المتحدة ولكن باريس "مستعدة لتأييد المبادرة الامريكية بشكل كامل".

محلل سياسي: من الغريب سرعة التحرك الامريكي بهذا الشكل

هذا واعتبر المحلل السياسي أسامة ابو ارشيد في حديث مع "روسيا اليوم" من واشنطن ان "الولايات المتحدة قررت وعزمت على حشد الساحة الدولية ضد طهران لتشديد العقوبات عليها دون اللجوء الى الخيار العسكري".

واضاف انه "من الغريب سرعة التحرك الامريكي بهذا الشكل اذ ان المواطن المعتقل يحمل الجنسية الامريكية، وحسب القوانين فانه لا يمكن اتهامه حتى يتم اثبات ادانته كما لم تصدر ادانة قضائية بحقه حتى الآن".

من جانبه استبعد المحلل السياسي والصحفي حسين عبد الحسين في حديث مع "روسيا اليوم" من واشنطن ان يكون هناك علاقة بين الهجمة الامريكية ضد ايران مع الاحداث في سورية، وقال ان "هناك اكثر من 6 قرارات صدرت عن مجلس الامن في الملف الايراني بالاضافة الى العقوبات الامريكية الاحادية الجانب وذلك قبل اية تظاهرات في سورية".

المصدر: وكالات و "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك