قوات المجلس الانتقالي الليبي تتراجع في سرت تحت نيران كتائب القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569005/

تراجعت قوات المجلس الانتقالي الليبي التي طوقت فلول قوات معمر القذافي في اثنين من احياء سرت، نحو كيلومترين ظهر يوم 13 أكتوبر /تشرين الأول  بعد ان واجهت نيران كثيفة من كتائب القذافي ، فيما يسود الغموض حول مصير المعتصم نجل القذافي بعد تراجع قادة النظام الجديد عن اعلانهم القبض عليه.

تراجعت قوات المجلس الانتقالي الليبي التي طوقت فلول قوات معمر القذافي في اثنين من احياء سرت، نحو كيلومترين ظهر يوم 13 أكتوبر /تشرين الأول  بعد ان واجهت نيران كثيفة من كتائب القذافي ، فيما يسود الغموض حول مصير المعتصم نجل القذافي بعد تراجع قادة النظام الجديد عن اعلانهم القبض عليه.

وانسحبت قوات المجلس الانتقالي التي كانت تأمل في القضاء على اخر جيوب المقاومة من حيين سكنيين شمال غرب مدينة سرت ، لمسافة كيلومترين تقريبا الى مقر الشرطة الذي سيطرت عليه منذ يومين.

وقبل الانسحاب قال قائد ميداني لوكالة فرانس برس ان قواته تحاول تجنب استخدام نيران المدفعية الثقيلة لقصف حي الدولار و"الحي رقم 2" السكنيين لتفادي ايقاع قتلى بين المدنيين.

وصرح يحيى المغصبي احد القياديين في قوات المجلس الوطني الانتقالي لذات الوكالة ان "المعارك تدور خصوصا في هذين الحيين".  وتوقع أن تحسم المعركة في ثلاثة أيام، وعزا ذلك إلى أن قواته لا تهاجم بشراسة نظراً لوجود عائلات عالقة في هذين الحيين.

وتعد مدينة سرت هدفا رئيسياً للقادة الليبيين الجدد الذين قالوا انهم لن يعلنوا تحرير البلاد ويبدأوا الفترة الانتقالية لانتخاب حكومة قبل سقوط المدينة.

وبدأت قوات المجلس الانتقالي حصارها لسرت في 15 أيلول/سبتمبر قبل ما وصفوه بانه "الهجوم الاخير" الجمعة الماضية. وقتل 91 من المقاتلين وأصيب المئات، طبقا لمصادر طبية.

ويسيطر مقاتلو المجلس الانتقالي  على الساحة الرئيسية والواجهة البحرية في المدينة وكذلك على مركزالمؤتمرات وحرم الجامعة والمستشفى.

ونفى عبد الكريم بيزامة مستشار رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل اعتقال المعتصم نجل معمر القذافي في سرت.وقال لفرانس برس "هناك اشتباه بان المعتصم اعتقل ويتم التحري والتأكد من عدة شخصيات تم اعتقالها وأسرها ، وعند التأكد من ذلك سيتم الاعلان رسميا عن اعتقال المعتصم".

وفي هذه الاثناء أعلن مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي الخميس انهم قبضوا الاربعاء في سرت على خالد تنتوش الذي شغل منصب مفتي ليبيا في عهد نظام القذافي وسانده طيلة الانتفاضة.

المصدر : وكالة الأنباء الفرنسية

قائد ميداني ليبي: أطبقنا الحصار على فلول القذافي.. وسنشن هجوماً حاسماً حتى الصباح

 أوضح قائد ميداني بمدينة سرت في تصريح لموفد "روسيا اليوم" إلى ليبيا عصر 13 أكتوبر/تشرين الأول أن قوات المجلس الانتقالي أطبقت حصارها على فلول قوات القذافي من كل الجهات بما فيها جهة البحر.

وقال  يحيى محمد وفاء الذي يقود كتيبة "جوارح مصراتة" إنه لم بعد هناك من منفد لقوات القذافي وخيارها إما الاستسلام حقناً للدماء، أو مواجهة الموت، وتوقع أن يبدأ ثوار المجلس الانتقالي هجوماً حاسماً  في الليلة أو الصباح الباكر.

وفيما يخص اعتقال المعتصم القذافي أقر يحيى بوجود ارتباك في صفوف القادة الميدانيين في هذا الشأن، وأوضح أن بعض رموز النظام السابق تمكنوا من التسلل من سرت متنكرين، وتجري الآن عملية تحري دقيق للمغادرين من سرت لاحباط أي محاولة لهرب أي منهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية