مجلس الاتحاد الأوروبي يشدد العقوبات ضد سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568979/

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي يوم الخميس 13 أكتوبر/تشرين الاول عن تشديد العقوبات الأوروبية المفروضة على سورية، وجاء هذا ردا على ما وصفه مواصلة النظام السوري أعماله القمعية ضد شعبه.

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي يوم الخميس 13 أكتوبر/تشرين الاول عن تشديد العقوبات الأوروبية المفروضة على سورية، وجاء هذا ردا على ما وصفه مواصلة النظام السوري أعماله القمعية ضد شعبه.

وورد في بيان صادر عن المجلس: "أخذا بعين الاعتبار مواصلة النظام السوري لأعماله القمعية ضد الشعب واتساع انتهاكات حقوق الانسان في سورية، قرر المجلس اليوم تشديد العقويات التي تبناها الاتحاد الأوروبي ضد سورية".

واوضح البيان أن الاتحاد جمد أصول كيان اخر يدعم الحكومة السورية ماليا مما يرفع عدد الكيانات السورية الخاضعة للعقوبات الى 19 كيانا. ونقلت وكالة "رويترز" عن دبلوماسيين بالاتحاد ان الكيان الاخير هو المصرف التجاري السوري.

ومن المقرر ان يتم نشر نص القرار بشكل كامل في المجلة الرسمية التابعة للاتحاد الأوروبي يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت كاثرين آشتون المفوضة الأوروبية للسياسة الخارجية والأمنية "ان قرار اليوم يأتي كرد مباشر على الحملة البشعة التي يشنها النظام الوسري ضد شعبه. ان اجراءاتنا لا تستهدف الشعب السوري بل يتمثل هدفها في تجريد النظام من  العوائد المالية التي تمكنه من مواصلة القمع".

وأوضحت آشتون انه سيتم إعادة النظر في العقوبات المفروضة على دمشق، وهذا نظرا لتطورات الأوضاع في سورية.

محلل سياسي سوري: عدم استجابة السلطة للمطالب تؤدي الى حرب داخلية وربما اقتتال طائفي او خارجي

قال المحلل السياسي حسين عماش في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من دمشق ان "الحل الامني مازال متواصلا، ونحن وضمن المبادرة الوطنية الديمقراطية التقينا الرئيس الاسد منذ اسبوعين، واصدرنا بيانا منذ يومين اكدنا من خلاله ان الاستمرار بهذا الحل وعدم استجابة السلطة للمطالب وتباطوئها في تنفيذ الاصلاحات المطلوبة تؤدي الى ما حذرنا منه منذ اليوم الاول وهو توجه البلاد الى حرب داخلية وربما اقتتال طائفي او خارجي".

المصدر: وكالتا "انترفاكس" و"رويترز"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية