الخارجية الروسية: التغاضي عن طموحات ألبان كوسوفو يحول دون تسوية الوضع في كوسوفو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568963/

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول ان التغاضي عن طموحات ألبان كوسوفو يحول دون تسوية الوضع في الاقليم .

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول ان التغاضي عن طموحات ألبان كوسوفو يحول دون تسوية الوضع في الاقليم.

ورحبت موسكو بتعيين فريد ظريف ممثلا خاصا للامين العام للامم المتحدة في كوسوفو. وقال لوكاشيفيتش بهذا الصدد :"  نعرفه كونه دبلوماسيا قديرا لديه خبرة العمل في هيئة الامم المتحدة. ونأمل بان يعطي هذا التعيين دفعة جديدة لنشاط بعثة الامم المتحدة في كوسوفو التي من شأنها ان تساهم في تسوية الوضع في كوسوفو الى جانب منظمات دولية اخرى". وتنطلق موسكو لدى ذلك  من ان حل هذه المشكلة لا يمكن تحقيقه الا على طريق المفاوضات المباشرة بين الجهات المعنية بناءً على  قرار هيئة الامم المتحدة المرقم 1244 الذي لا يزال يسري مفعوله.

واضاف الدبلوماسي الروسي قائلا:" يقتضي الوضع المعقد في كوسوفو الاحتفاظ بدور رائد يلعبه مجلس الامن الدولي في التسوية والذي يبقى بمثابة كفالة  لمراعاة القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة وقرار مجلس الامن الدولي".

 ومن جهة اخرى اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ان روسيا  لا تزال تتابع  بانتباه الوضع في الاقليم. وقال:" نحن نعتبر ان التغاضي عن الطموحات الفائقة  لألبان كوسوفو والانحراف عن حياد الوجود الدولي في الاقليم والتركيز على حل المشاكل باستخدام القوة  تؤدي حتما الى وقوع عواقب  سلبية بالنسبة الى التسوية في كوسوفو وتلحق ضررا  بالحوارالذي يقام  بصعوبة بين بلغراد وبريشتينا".

وأعرب لوكاشيفيتش عن قناعته  بان يؤدي اندلاع العنف في كوسوفو الى زيادة حدة التوتر في منطقة البلقان الغربية. كما انه اعرب عن أمله بان تسفر الاتصالات بين بلغراد وبروكسل عن إيجاد  مقاييس مثلى لمواصلة عملية المفاوضات بين الجانب الصربي وجانب ألبان كوسوفو.

المصدر: وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك