البيت الأبيض: كل الخيارات مطروحة فيما يخص إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568950/

أعلن البيت الابيض يوم الاربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول انه لا يستبعد "أي خيار من على الطاولة" في التعامل مع ايران بعد ان كشفت السلطات الامريكية مؤامرة مزعومة لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة. وأعلن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي تحدث يوم الاربعاء هاتفيا الي العاهل السعودي الملك عبد الله بشأن المؤامرة الايرانية المزعومة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

أعلن البيت الابيض يوم الاربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول انه لا يستبعد "أي خيار من على الطاولة" في التعامل مع ايران بعد ان كشفت السلطات الامريكية مؤامرة مزعومة لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة.

ووصف جاي كارني الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض المؤمرة لقتل السفير السعودي عادل الجبير بـ"التصعيد الخطير" والخرق السافر للقانون الدولي.

وتابع الدبلوماسي الأمريكي قائلا انه من الواضح ان المؤمرة تم إعدادها على أعلى مستويات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني. وأكد ان الولايات المتحدة تعمل على الاساس الثنائي مع دول أخرى من أجل دراسة ما حدث ومدى جدية الموضوع وتورط السلطات الإيرانية فيه.

وأبلغ المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني الصحفيين بأن الولايات المتحدة تعمل مع حلفائها وفي الامم المتحدة "لمواصلة عزل ايران".

وفي ما يخص الاجراءات التي ستتخذها واشنطن ضد إيران، قال كارني انها تركز على تشديد العقوبات ضد طهران.

واضاف قائلا: "سنرد بشكل ملموس باجراءات نعرف أنها ستؤثر على ايران وستوضح ان هذا النوع من السلوك غير مقبول وسيزيد عزلة ايران."

اوباما يبحث "المؤامرة الإيرانية" مع العاهل السعودي

أعلن البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما تحدث يوم الاربعاء هاتفيا الى العاهل السعودي الملك عبد الله بشان المؤامرة الايرانية المزعومة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

واضاف البيت الابيض في بيان ان "الرئيس والملك اتفقا على ان هذه المؤامرة تمثل انتهاكا صارخا للأعراف والأخلاقيات الدولية الاساسية وللقانون الدولي."

وجاء في البيان الذي تلاه جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيضان الزعيمين أكدا التزامهما "بالسعي الى رد دولي قوي وموحد يحاسب اولئك المسؤولين (عن المؤامرة المزعومة) على افعالهم".

وكان أوباما قد أجرى يوم الثلاثاء مكالمة هاتفية مع السفير عادل الجبير الذي تقول واشنطن انه كان هدفا للمؤمرة.

محلل إيراني: واشنطن لفقت التهم ضد طهران من أجل فرض المزيد من العقوبات عليها

قال المحلل السياسي الإيراني حسن هاني زادة في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان واشنطن لفقت الاتهامات الموجهة لطهران بالضلوع في المؤامرة لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة. ولم يستبعد المحلل ان تكون لهذه الاتهامات تداعيات سلبية على إيران وعلى المنطقة بأكملها.

وشدد على ان الولايات المتحدة لم تقدم حتى الآن أي دليل يؤكد صحة الاتهامات الموجهة ضد طهران.

وتابع قائلا ان هذا "السيناريو الهوليودي" يثير الاستغراب، مشيرا الى انه من المستحيل ان تقوم إيران بمثل هذه العملية الخطيرة وان تغامر بسمعتها السياسية في محاولة اغتيال سفير دولة إسلامية في الولايات المتحدة. وأقر هاني زادة بـن العلاقات السعودية الإيرانية متوترة الى حد ما، لكن ليس لدرجة قد تدفع إيران الى مثل هذه الخطوة.

وأعاد الى الأذهان ان واشنطن كانت قد وجهت في الماضي اتهامات مختلفة لطهران، مشيرا الى انها في معظم الأحيان تعلن عن فرض المزيد من العقوبات ضد إيران بعد هذه الاتهامات.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك