أحمدي نجاد يستنكر جلد طالب أدين بشتم الرئيس

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568906/

استنكر الرئيس الإيرانى محمود أحمدي نجاد جلد طالب ايراني أدين بتهمة شتم الرئيس، حيث جاء في بيان قصير نشره الموقع الإعلامى للحكومة "اني أعارض بشكل قاطع جلد الشاب الذي شتم الرئيس".

استنكر الرئيس الإيرانى محمود أحمدي نجاد جلد طالب ايراني أدين بتهمة شتم الرئيس، حيث جاء في بيان قصير نشره الموقع الإعلامى للحكومة "اني أعارض بشكل قاطع جلد الشاب الذي شتم الرئيس".

وبهذا الصدد قال أحمدي نجاد يوم الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الاول في لقاء مع رؤساء محافظات ايرانية ان هناك ساسة بمختلف المستويات  يهاجمونه شخصيا وحكومته والمحيطين به بانتقادات لاذعة بانتظام، خاصة في الآونة الاخيرة.

وقد حكم على المواطن الايراني بايمن عارف الناشط الموالي للمعارضة بالجلد 74 جلدة لأنه شتم الرئيس احمدي نجاد. وقبل أن يغادر السجن الذي أمضى فيه عقوبة استمرت عاما تعرض الطالب للجلد يوم الاحد الماضي.

ونقلت مواقع للمعارضة الايرانية عن عارف قوله لدى خروجه من السجن "انني لم أهن أحدا. أنا وجهت رسالة للرئيس تحدثت فيها عن الوضع الكارثي القائم في الجامعات الايرانية". وأضاف الطالب ان "أحمدي نجاد كلما ألقى كلمة في الجمعية العامة للأمم المتحدة يعلن ان إيران هى البلد الأكثر حرية فى العالم. فيما جلدت انا بوحشية لم يشهد العالم مثيلا لها".

في سياق متصل، نشر موقع إيراني معارض يوم الأحد الماضي تقريرا بشأن العقوبة التي تواجهها الممثلة مرضية فافامهير التي حكم عليها بالجلد 90 جلدة لظهورها في فيلم استرالي صور في طهران مكشوفة الرأس. وأثار الحكم ردود فعل تنتقد النظام الايراني ، حيث حثت السلطات الاسترالية ومؤسسات ايرانية تهتم بحقوق الانسان طهران على احترام حقوق الانسان. كما أدانت الحكومة الاسترالية "تطبيق العقوبات الجسدية والمعاملة القاسية وغير الإنسانية والمهينة".

وقالت الشركة الاسترالية المنتجة للفيلم إن فيلم "طهران مدينتي للبيع" للمخرج الاسترالي الإيراني الأصل غراناز موسوي لم يقصد منه أن يوزع في إيران. وذكرت وكالة "فارس" للانباء إن السلطات الإيرانية لم توافق على توزيع الفيلم داخل أراضيها وأنه تم توزيعه بصورة غير قانونية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية