المفوضية الاوروبية: يجب ان ترشح صربيا لعضوية الاتحاد الاوروبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568904/

اقترحت المفوضية الاوروبية منح صربيا رسميا صفة مرشح  لعضوية الاتحاد الاوروبي، كما اقترحت بدء المفاوضات حول ضم كرواتيا الاتحاد ، التي تتمتع بصفة مرشح للعضوية فيه. وجاء هذا في تقرير المفوضية حول توسع صفوف الاتحاد ، الذي قدم في بروكسل اليوم 12 اكتوبر/تشرين الاول.

اقترحت المفوضية الاوروبية منح صربيا رسميا صفة مرشح  لعضوية الاتحاد الاوروبي، كما اقترحت بدء المفاوضات حول ضم كرواتيا الاتحاد ، التي تتمتع بصفة مرشح للعضوية فيه. وجاء هذا في تقرير المفوضية حول توسع صفوف الاتحاد ، الذي قدم في بروكسل اليوم 12 اكتوبر/تشرين الاول.

فجاء في التقرير ان "المفوضية الاوروبية توصي بمنح صربيا صفة مرشح(لعضوية الاتحاد الاوروبي). وتقترح المفوضية الاوروبية في نفس الوقت، ربط بدء المفاوضات العملي حول العضوية "بتحقيق تقدم في المفاوضات يشأن تطبيع العلاقات بين صربيا وكوسوفو".

وتحتم منح صربيا صفة مرشح لعضوية الاتحاد بعد  تسليم بلغراد رودوفان كراجيتش وراتكو ملاديتش الى محكمة لاهاي الدولية الخاصة بيوغسلافيا . ومع ذلك فبعد منح صفة المرشح، ستطرح المفوضية الاوروبية عددا من الشروط التي سيتعين على  بلغراد تننفيذها من اجل بدء الطور العملي من المفاوضات حول الانضمام للاتحاد. وسيكون تطبيع العلاقات مع كوسوفو رئيسيا بين هذه الشروط.

وفيما يتعلق بالمرحلة الختامية ـ انضمام صربيا الى الاتحاد الاوروبي مباشرة - فلن تحدث، حسب تقديرات مصادر اوروبية، الا بعد ان تعترف بلغراد باستقلال اقليم كوسوفو.

كما اوصت المفوضية الاوروبية اليوم ببدء المفاوضات مع كرواتيا، التي تعتبر مرشحا رسميا لعضوية الاتحاد، حول ضمها. فاشارت المفوضية الى ان "كرواتيا عرضت نتائج مرضية في عملية اصلاح البلد ومكافحة الفساد والعصابات".

ومن المفروض ان تحظى توصيات المفوضية الاوروبية في القريب العاجل بمصادقة البرلمان الاوروبي ومجلس الاتحاد الاوروبي، ولا يوجد ادنى شك في ان قرارهما سيكون ايجابيا.

وترى معظم المصادر الاوروبية ان قبول بلدان البلقان في الاتحاد الاوروبي سيشكل المرحلة الختامية في توسع الاتحاد على مدى الـ15ـ20 سنة القادمة.

ان مشاكل الاتحاد الاوروبي البنيوية الصعبة جدا، التي نجمت عن  انضمام بلدان اوروبا الشرقية الـ12 في الفترة 2004 ـ 2007، تدل على ان الاتحاد وصل في المرحلة التاريخية الراهنة الى اقصى حد في استيعاب البلدان الجديدة.

وفيما يتعلق بجمهوريات يوغسلافيا السابقة، فان الاتحاد الاوروبي لا يستطيع رفض قبولها، لان كل خطة استقرار هذه المنطقة المتفجرة، التي تمت المصادقة عليها بعد حروب البلقان في العقد الاخير من القرن الماضي، تعتمد على هذا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك