دبلوماسي مصري: هناك محاولات لاحداث وقيعة بين القوات المسلحة والشعب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568818/

اشار السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق في اتصال مع قناة روسيا اليوم من القاهرة إلى أن ما حدث أمام مبنى الاذاعة والتلفزيون يعود الى عدة اسباب، منها التأخر في اصدار قانون العبادة الموحد وعدم اضافة مواد الى قانون العقوبات المصري ضد التمييز على أساس ديني.

اشار السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة إلى أن ما حدث أمام مبنى الاذاعة والتلفزيون يعود الى عدة اسباب، منها التأخر في اصدار قانون العبادة الموحد وعدم اضافة مواد الى قانون العقوبات المصري ضد التمييز على أساس ديني.

واضاف ان مجلس الوزراء سيعمل خلال الاسبوعين القادمين على اصدار قانون العبادة وسيضمن مادة جديدة ضد التمييز الديني.

واكد ان الاحتقان الطائفي في مصر ليس وليد اليوم بل هو نتيجة تراكمات على مدى 4 عقود، وتعود الاسباب في جذورها الى ظروف الازمة الاقتصادية وتداعياتها الاجتماعية على المجتمع المصري كله.

ولفت الى انه في حال النجاح في تأسيس الديمقراطية واقامة دولة القانون وفي اعلاء شأن القانون سيزول الاحتقان الطائفي.

كما اعتبر ان هناك محاولات لاحداث وقيعة بين القوات المسلحة والشعب، مضيفا ان حادث ماسبيرو ضرب على وترين في غاية الخطورة: الجيش المصري والاقباط، قائلا "من يريد اسقاط مصر عليه اللعب على هذين المجالين".

وشدد على ان مصر تتعرض لمؤامرة لضرب العلاقة الحميمة بين الشعب وقواته المسلحة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية