جنازة للاقباط من ضحايا ماسبيرو ترشق بالحجارة.. وواشنطن تدعو الى اجراء الانتخابات في موعدها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568804/

خرجت جنازة 17 متظاهرا قبطيا من ضحايا الاشتباكات التي وقعت امام مبنى التلفزيون في القاهرة وقتل خلالها 36 شخصا وأصيب اكثر من 300. من جانبها دعت واشنطن الأطراف في مصر الى ضبط النفس. وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الابيض يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول إن الولايات المتحدة "تقف مع الشعب المصري" وتعتقد انه يتعين احترام حقوق الاقليات بما في ذلك الاقباط.

خرجت جنازة 17 متظاهرا قبطيا من ضحايا الاشتباكات التي وقعت امام مبنى التلفزيون في القاهرة وقتل خلالها 36 شخصا وأصيب اكثر من 300.

وذكرت وكالة الشرق الأوسط يوم 11 اكتوبر/تشرين الأول ان الجنازة خرجت من مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد اداء القداس الجنائزي.

واوضحت الوكالة أن اعداد كبيرة من المشيعين رددوا هتافات تندد بما حدث وتطالب بالقبض على الجناة، مضيفة أن موكب الجنازة تعرض لرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة من قبل مجموعات مجهولة أثناء مروره في منطقة غمرة بينما كان متجها إلى ميدان التحرير في طريقه إلى مدينة 6 أكتوبر حيث سيدفن الضحايا في مقبرة جماعية اعدت خصيصا لضحايا الاشتباكات.

وأشارت الوكالة إلى أن مئات من المسيحيين والمسلمين حملوا جثمان أحد الضحايا وهو شاب يدعى مينا دانيال وطافوا به ميدان التحرير بضع مرات. وكان الشاب قد اصيب برصاصتين في شهر فبراير/شباط الماضي خلال الهجوم الذي اطلق عليه "موقعة الجمل"، ومن ثم تعافى من اصابته. ويعرف عن الشاب أنه شارك في أغلب الاعتصامات والمظاهرات التي نظمت في الميدان وفي منطقة ماسبيرو.

واشنطن: الاحداث يجب الا تعطل الانتخابات

من جانبها دعت واشنطن الأطراف في مصر الى ضبط النفس. وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الابيض يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول إن الولايات المتحدة "تقف مع الشعب المصري" وتعتقد انه يتعين احترام حقوق الاقليات بما في ذلك الاقباط.

وأضاف كارني "هذه الاحداث المأساوية ينبغي ألا تقف عائقا على طريق اجراء الانتخابات في موعدها واستمرار عملية الانتقال الى الديمقراطية بطريقة سلمية وعادلة وتشمل الجميع".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية