وزير الدفاع البريطاني ينفي الاشتباه بدعمه لتجارة صديقه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568787/

مثل وزير الدفاع البريطاني وليام فوكس يوم 10 اكتوبر/تشرين الاول امام البرلمان البريطاني ليرد على تساؤلات كثيرة تخص صلته بالتاجر آدم فيريتي  صديقه وشريكه السابق في السكن.

مثل وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس يوم 10 اكتوبر/تشرين الاول امام البرلمان البريطاني ليرد على تساؤلات كثيرة تخص صلته بالتاجر آدم فيريتي  صديقه وشريكه السابق في السكن. وبالرغم من ان فيريتي لم يشغل اي منصب في وزارة الدفاع ، الا انه كان يرافق الوزير فوكس في بعض زياراته الخارجية، الامر الذي اثار في الاسبوع الماضي فضيحة سياسية حقيقية  قد تؤدي الى استقالة فوكس الذي هو احد قدامي الاعضاء في حزب المحافظين البريطاني. وبحسب قول وزير الدفاع فانه ليست هناك اي مبررات للاشتباه  بانه كان يقدم دعما  لتجارة صديقه في مجال الاسلحة.

ووجه نواب البرلمان الى الوزير اسئلة لاذعة  بصدد قيام  فيريتي بتوزيع  بطاقات شخصية مكتوبة بحروف بارزة تصفه بأنه "مستشار" لوزير الدفاع  رغم أنه ليس ضمن فريق المسؤولين التابع للوزير لفوكس، ولماذا كان يزور وزارة الدفاع 15 مرة كل سنة؟ والاهم من ذلك  ما هو هدف حضور فيريتي الذي ترتبط  تجارته بالمجال الدفاعي في لقاء فوكس برئيس سريلانكا في لندن؟ ولماذا قام فيريتي بتنظيم لقاء فوكس غير الرسمي في دبى بممثلي الشركة التي تعمل على تصنيع الاسلحة.

وبحسب قول فوكس فان علاقاته بصديقه فيريتي من شأنها ان تشكل انطباعا مضللا بحدوث مخالفات. لكن الوزير أصرعلى انه لم يقدم أي معلومات سرية أو إحاطات للسيد فيريتي، أو مساعدته في عمله التجاري، وان فيريتي لم  يحضر في اجتماعات بحثت فيها مسائل لها علاقة باسرار الدولة  رغم ان شركة فيريتي كانت تقوم بدراسات بطلب من فوكس حين كان الاخير  وزيرا في حكومة الظل للمعارضة. واضاف الوزير انه لم تربطه في السنوات الاخيرة صلات تجارية بصديقه.

بيد ان فوكس اعترف بارتكاب أخطاء في علاقته بآدم فيريتي وقال:" انا اعترف واتحمل المسؤولية التامة عن عدم اصراري على حضور مسؤولين رسميين في اللقاءات التي شارك فيها آدم فيريتي بوسعهم تأكيد  صواب شهادتي . وسابذل كل ما في وسعي كيلا يزورهذا الشخص في المستقبل وزارة الدفاع و لا يحضر الى بلدان يحتمل ان اقوم بزيارتها. واود التأكيد  للحضور انني سأقدم اية مساعدة ممكنة للاجهزة  التي ستقوم بالتحقيق بحيث يتلقى  البرلمانيون ورئيس الوزراء  ردا على كل الاسئلة التي تهمهم".

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد أعلن في حديث ادلى به يوم 10 اكتوبر/تشرين الاول لقناة سكاي نيوز" الفضائية البريطانية أن فوكس  يقوم باداء واجباته بشكل رائع . اما المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني فاشارايضا ان فوكس يتمتع بثقة كاميرون الكاملة. فيما يقول المراقبون السياسيون ان موقف رئيس الوزراء قد يتغير بعد اطلاعه على نتائج التحقيق الاولي في قضية فوكس ناهيك عن الضغط الذي تمارسه المعارضة على رئيس الوزراء. ويطالب اعضاء حزب العمال البريطاني بالاستقالة الفورية لوزير الدفاع وليام فوكس الذي لا تتطابق أعماله مع المنصب الذي يشغله ، على حد قولهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك