الاتحاد الاوروبي يرحب بتشكيل المجلس الوطني السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568775/

رحب الاتحاد الاوروبي بتشكيل المجلس الوطني السوري والتزامه بمبادئ الديمقراطية ووقف العنف، واكد استمرتاره في تطبيق سياسة العقوبات المعنونة ضد النظام السوري والجهات الداعمة له، حتى وقف العنف في البلاد.

 

 

رحب الاتحاد الاوروبي بتشكيل المجلس الوطني السوري والتزامه بمبادئ الديمقراطية ووقف العنف.

وقالت كاثرين آشتون المفوضة العليا للشؤون الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي: "لا يجري الحديث بعد عن اعتراف بالمجلس الوطني السوري، الا اننا نرحب بتأسيسه كقاعدة لتوحيد المعارضة السورية". واشارت الى ان النظر في مسألة الاعتراف بالمجلس ستتم "وفق اسس الكثير من الحقائق اذا تشكلت ظروف مؤاتية".

وذكرت آشتون انه في حال المجلس الانتقالي الوطني الليبي، فان زعماء الاتحاد الاوروبي "التقوا مرارا مع ممثليه واجروا معهم حوارا ومن ثم ظهرت دول اوروبية مستقلة تنحو باتجاه الاعتراف به".

واكد مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اصرار الاتحاد على الاستمرار في تطبيق سياسة العقوبات المعنونة ضد النظام السوري والجهات الداعمة له، حتى وقف العنف في البلاد.

وجاء في بيان المجلس خلال اجتماعه في لوكسمبورغ الاثنين 10 اكتوبر/تشرين الاول انه سيتم اتخاذ مثل هذه العقوبات حتى يتم التوصل الى انجاز ملموس في اتجاه مرحلة انتقالية سلمية وديمقراطية وفق مطالب الشعب السوري.

وشدد البيان على ان العقوبات موجهة ضد ممثلي النظام المسؤولين عن عمليات القمع وضد من يدعم افعال النظام، منوها بأنه "لا يمكن ان تكون هناك مصداقية في عملية اصلاح سياسية دون وقف القتل والقمع واطلاق سراح السجناء السياسيين والتأكيد على حق حرية تعبير المعارضة".

وقال الوزراء الاوروبيون ان من يرغب بتجنب هذه العقوبات عليه الابتعاد عن النظام السوري.

وذكر مجلس الوزراء الاوروبي انه ستتم اعادة النظر فيما يسمى بـ"الملف الاسود" للشخصيات والمنظمات التي تشملها العقوبات حسب تغير الظروف.

من جهة اخرى عبر الاتحاد الاوروبي عن "حزنه العميق" ازاء عدم اتخاذ مجلس الامن الدولي الى الآن قرارا حول الاحداث في سورية "حتى بعد اشهر من تصرفات الرئيس الاسد ونظامه".

واشار المجلس الى انه سيستمر بالضغط بهدف الحصول على ردة فعل حادة من قبل الامم المتحدة، ودعا كافة اعضاء مجلس الامن الى تنفيذ واجباتهم  حيال ما يجري في سورية.

كما عبر الاتحاد الاوروبي عن نيته العمل مع شركائه الاقليميين لتسوية الوضع في هذا البلد.

وندد بيان الوزراء الاوروبيين بقمع النظام السوري للسكان المدنيين والمعارضة السياسية وبالهجوم على السفارات، مطالبا السلطات السورية الالتزام بالقوانين الدولية الخاصة بحماية البعثات الدبلوماسية.

بالاضافة لذلك، دعا الاتحاد الاوروبي الرئيس بشار الاسد الى التخلي عن السلطة واتاحة الفرصة لتنفيذ انتقال ديمقراطي في البلاد.

المصدر: وكالة "اينترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية