الخارجية الروسية: ليست لدى ايران مبررات قانونية لمطالبة روسيا بدفع تعويض مقابل احباط صفقة "اس – 300"

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568765/

ليست لدى ايران مبررات لمطالبة روسيا بدفع تعويض عن فسخ اتفاقية تزويد طهران بمنظومات "اس – 300" الروسية. اعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في حديث ادلى به يوم 10 اكتوبر/تشرين الاول لمجلة بروفيل" الروسية.

ليست لدى ايران مبررات قانونية لرفع دعوى الى المحكمة الدولية ومطالبة روسيا  بدفع تعويض مقابل فسخ اتفاقية تزويد طهران بمنظومات "اس – 300" الروسية  تنفيذا لقرار هيئة الامم المتحدة. اعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في حديث ادلى به يوم 10 اكتوبر/تشرين الاول لمجلة بروفيل" الروسية. وقال لافروف:" بحسب تقييمنا ليست لدى طهران  مبررات كهذه، علما ان القرض الذي منحته ايران لروسيا لصنع المنظومة  قد اعيد. ونعتقد انه  يجب اغلاق هذا الملف كيلا يبحث فيما بعد".

يذكر ان عقد توريد منظومة " اس – 300 " الصاروخية الى ايران قد وقع في نهاية عام 2007 ويتضمن توريد 5 كتائب من هذه المنظومة بقيمة 800 مليون دولار. ولكن بناءا على قرار مجلس الامن الدولي  (المرقم 1929 والمؤرخ في 9 يونيو/ حزيران 2010) بفرض عقوبات اضافية على ايران بسبب برنامجها النووي، وقع الرئيس دميتري مدفيديف في 22 سبتمبر/ ايلول 2010 مرسوما يمنع بموجبه توريد هذه المنظومات الى ايران. كما قضى المرسوم الرئاسي بفرض الحظر على تسليم ايران المدرعات والطائرات الحربية  والمروحيات والسفن الحربية ، الى جانب منظومات "اس – 300".

 وفي هذا السياق هدد ممثلو ايران روسيا برفع دعوى الى المحكمة الدولية لالغاءها الصفقة من طرف واحد. الا ان سيرغي تشيميزوف رئيس مؤسسة" روس تكنولوجي" اعلن ان الجانب الروسي لا يعتبر نفسه مدينا لإيران  الا  بقيمة قرض منحته ايران  لروسيا من اجل صنع منظومات "اس – 300".  وليست هناك اية تعويضات اخرى تقضي بها الاتفاقية.  وقامت موسكو بعد الغاء الصفقة  باعادة القرض الذي قيمته  167 مليون دولار الى طهران.

وتعتبر منظومة "اس – 300"  الصاروخية المضادة للجو المتوسطة المدى اليوم من أكثر وسائل الدفاع الجوي فاعلية.

المزيد من التفاصيل عن منظومة "اس – 300" على موقعنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة