المالكي يستبعد أن تحتاج بلاده الى 3 آلاف مدرب أمريكي بعد انسحاب القوات الامريكية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568747/

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان القوات الامريكية أمامها خيار البقاء في العراق للعمل مدربين بعد موعد انسحابها من البلاد بنهاية عام 2011 في أعقاب قرار اتخذته الكتل السياسية في البلاد برفض منح حصانة لاي جندي أمريكي.

رجح نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي ابقاء مدربين امريكيين في بلاده بعد انسحاب القوات المسلحة الامريكية من العراق بنهاية العام الجاري، بالرغم من قرار الكتل السياسية العراقية رفض منح حصانة لأي جندي امريكي.

ونقلت "رويترز" عن المالكي قوله الاثنين 10 اكتوبر/تشرين الاول ان القوات الامريكية أمامها خيار البقاء في العراق للعمل مدربين بعد موعد انسحابها بنهاية عام 2011. واكد المالكي مواصلة المشاورات مع الجانب الامريكي بشأن تعداد القوات المتبقية في العراق، مضيفا انه يتوقع ان تحتاج بلاده الى عدد  من المدربين اقل مما اقترحته واشنطن، اي أقل من 3 آلاف عسكري. وأوضح المالكي ان الامريكيين اقترحوا ابقاء 3.400 جندي في العراق، مؤكدا ان بغداد ليست في حاجة الى مثل هذا العدد من المدربين.

ورجح رئيس الوزراء اكمال المفاوضات بهذا الصدد في منتصف الشهر المقبل، موضحا ان المفاوضات تتركز على تحديد الوضع القانوني للجنود الامريكين في العراق.

هذا وكان المالكي حصل الاسبوع الماضي على دعم من زعماء سياسيين عراقيين لبقاء عدد من القوات الامريكية كمدربين ولكن دون حصانة قانونية تطالب بها واشنطن كجزء من اتفاق للابقاء على قوات أمريكية في العراق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية