مدفيديف ورئيس لاوس يحددان اهدافا جديدة للتعاون الثنائي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568731/

من المقرر ان يقوم شومالي ساينغياسون، رئيس جمهورية لاوس، سكرتير عام اللجنة المركزية للحزب الشعبي الثوري، بزيارة رسمية الى روسيا خلال الفترة 12 ـ 16 اكتوبر/تشرين الاول. ونقلت هذا وكالة انباء لاوس في 10 اكتوبر.

من المقرر ان يقوم شومالي ساينغياسون، رئيس جمهورية لاوس، سكرتير عام اللجنة المركزية للحزب الشعبي الثوري، بزيارة رسمية الى روسيا خلال الفترة 12 ـ 16 اكتوبر/تشرين الاول. ونقلت هذا وكالة انباء لاوس في 10 اكتوبر.

"وتجري الزيارة تلبية لدعوة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، وترمي الى مواصلة تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التقليدية بين لاوس وروسيا"، كما تشير الوكالة.

وسبق ان اعلن المكتب الصحفي في الكرملين ان مباحثات الرئيسين ستجري في 13 اكتوبر.

ويرى الخبراء ان زيارة رئيس جمهورية لاوس، الاولى على مدى عدة عقود، الى  روسيا، ومباحثات القمة المرتقبة ستوفران امكانيات لانعاش العلاقات  الثنائية على العديد من الاتجاهات بشكل ملموس  وتحديد اهداف جديدة في مجال تنمية التعاون بين البلدين، وبالمرتبة الاولى على الاتجاهات الهامة، مثل الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

وتشير موسكو وفيينتيان الى ان العلاقات التجارية الاقتصادية بين لاوس وروسيا تتطور بشكل ايجابي، ولكنها لا تناسب طاقات التعاون المتوفرة لدى البلدين. وبالرغم من وجود تطور في السنوات الاخيرة في حجم التجارة الثنائية، كما ونوعا، لا يمكن اعتبار هذه المؤشرات، حسب رأي الخبراء، مرضية. وبالتحديد تستورد روسيا من لاوس بضائع بكميات صغيرة، وتقتصر على المنتجات الزراعية وصناعة الاخشاب، والنسيج والاحذية ومنتجات الحرف الشعبية. بينما يشكل قسط الصادرات الروسية في التبادل التجاري الثنائي نحو 90%. وتورد روسيا الى لاوس السيارات والطائرات وقطع الغيار لهما، والمعدات الصناعية، وخامات صناعة النسيج، وادوية ومستلزمات طبية، ومنتجات لاغراض الطباعة والصناعة البتروكيماوية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة