رئيس الوزراء المصري: ما يحدث الآن ليس فتنة طائفية بل مؤامرة لابعاد مصر عن الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568722/

أكد عصام شرف رئيس الوزراء المصري أن الأحداث التي شهدتها العاصمة القاهرة ليست فتنة طائفية بل خطة تتصاعد لإسقاط الدولة وتفتيتها. ونقلت صحيفة "الاهرام" عن شرف قوله فى تصريح للتلفزيون المصرى ليلة الاحد على الاثنين 10 اكتوبر/تشرين الاول ان ما يحدث هو مؤامرة لابعاد مصر عن الانتخابات وتحولها إلى الديمقراطية.

أكد عصام شرف رئيس الوزراء المصري أن الأحداث التي شهدتها العاصمة القاهرة ليست فتنة طائفية بل خطة تتصاعد لإسقاط الدولة وتفتيتها. ونقلت صحيفة "الاهرام" عن شرف قوله فى تصريح للتلفزيون المصرى ليلة الاحد على الاثنين 10 اكتوبر/تشرين الاول ان ما يحدث هو مؤامرة لابعاد مصر عن الانتخابات وتحولها إلى الديمقراطية.

وقال رئيس الوزراء انه لا يمكن لأي شخص عاقل ومخلص أن يوافق على ما يحدث، مؤكدا انه سيتم قطع الأيدي التي تقف وراء هذه المؤامرة، حسبما ذكرت "الاهرام". ووصف شرف "المشهد الذي نراه بأنه غريب على المجتمع المصري"، مؤكدا انه "ستكون هناك تحقيقات لمعرفة من يقف وراء تلك الأحداث".

وأكد رئيس الوزراء أن "المواطنة لا تفرق بين مسلم ومسيحي وعلينا احترام حق الجميع في ممارسة شعائرهم"، مشددا على أنه سيتم تطبيق القانون بكل حزم على من يخالفه، مشيرا إلى أنه على اتصال بالبابا شنودة الثالث، بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب.

وكان شرف اجرى ليلة الاحد عددا من الاتصالات مع القيادات العسكرية والقيادات السياسية والأمنية والكنسية وأعضاء لجنة العدالة الوطنية للتدخل لسرعة احتواء الموقف وتداعياته وتجنب تطوراته السلبية. وقال السفير محمد حجازي المتحدث باسم مجلس الوزراء للتلفزيون المصري إن شرف دعا إلى ضبط النفس وتحمل المسؤولية تجاه أمن الوطن والمواطن حتى تتمكن مصر من عبور تلك المرحلة الهامة وإطلاق العملية الديمقراطية في مناخ آمن. وأشار رئيس الحكومة المصرية إلى أن المستفيد الوحيد من هذه التصرفات وأعمال العنف هم أعداء ثورة 25 يناير وأعداء الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه.

هذا وقد ارتفعت حصيلة القتلى في الاشتباكات التى وقعت مساء الأحد امام مبنى التلفزيون (ماسبيرو) بين المتظاهرين الأقباط من جهة وقوات الجيش والشرطة من جهة اخرى الى 24 شخصا، وتجاوز عدد المصابين 213 آخرين.

المصدر: الاهرام + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية