دمشق تستضيف مؤتمرا حول دور العلماء في ضبط الخطاب الديني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56868/

استضافت العاصمة السورية دمشق يومي 24 و25 اكتوبر/تشرين الاول مؤتمرا دينيا يحمل عنوان "دور العلماء والدعاة في السيطرة على الخطاب الديني ووحدة الامة الاسلامية". وحذر المشاركون في فعالياته من خطر استغلال الدين في النزاعات السياسية وخطر الفضائيات التي تبث الطائفية.

استضافت العاصمة السورية دمشق يومي 24 و25 اكتوبر/تشرين الاول مؤتمرا دينيا يحمل عنوان "دور العلماء والدعاة في السيطرة على الخطاب الديني ووحدة الامة الاسلامية". وحذر المشاركون في فعالياته من خطر استغلال الدين في النزاعات السياسية وخطر الفضائيات التي تبث الطائفية. 
ودعا العلماء ورجال الامن من مصر وتركيا وإيران ولبنان وفلسطين وسورية الى ترسيخ ثقافة التعاون والابتعاد عما يثير الفتن وإلى رفض التفرقة والتعصب وترسيخ الاحترام بين المذاهب المختلفة.
وكانت وزارة الاوقاف السورية بادرت الى عقد المؤتمر لوضع ضوابط للخطاب الديني في القنوات الفضائية، وذلك بعد حملة إغلاق القنوات الدينية في أكثر من عاصمة عربية أو غربية بحجة نشرها خطابا دينيا متطرفا وعنفا طائفيا. وتعليقا على هذا الموضوع قال مفتي دمشق عبد الفتاح البزم "يأتي المؤتمر وهو جامع لرجال دين من المؤسسات الدينية الرسمية لاظهار أصوات تناقش الخطاب الديني من داخل المؤسسة دون الحق لكل من يرتقي منبرا اعلاميا بإصدار فتوى ونشر أفكار تخدم مصالح قوى تتربص بالاسلام ومفاهيمه الحقيقية".
 المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)