فرنسا وروسيا واوكرانيا تنتقد بشدة مشروع نشر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في رومانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568617/

 انتقدت فرنسا وروسيا واوكرانيا المشروع الامريكي لنشر منظومة الدرع الصاروخية في رومانيا. جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية البرلمانية لحلف الناتو المنعقد يوم 8 اكتوبر/تشرين الاول في العاصمة الرومانية بوخاريست.

 انتقدت فرنسا وروسيا واوكرانيا المشروع الامريكي لنشر منظومة الدرع الصاروخية في رومانيا. جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية البرلمانية لحلف الناتو المنعقد يوم 8 اكتوبر/تشرين الاول في العاصمة الرومانية بوخاريست.

وقال النائب الفرنسي الاشتراكي جان ميشيل بوشيرون "ان عقيدة الدرع الصاروخية لا تخدم امننا. اذا ما حصل هجوم صاروخي فان ثلاثة ارباع الصواريخ سوف تجتازها. انا لا افهم لماذا يصر اصدقاؤنا الامريكان على نشرها". واضاف "يجب على حلف شمال الاطلسي تشكيل منظومة درع صاروخية خاصة به، وليس ربطها بالمنظومة الامريكية".

وتحدث مندوبا روسيا واوكرانيا عن المخاطر التي تتضمنها الاتفاقية الامريكية – الرومانية لنشر منظومة الدرع الصاروخية في رومانيا. لقد انتقد الاثنان موقف بوخاريست، وتسائلا فيما اذا كان اعضاء حلف الناتو قد كلفوها بتوقيع اتفاقية دفاعية مع الولايات المتحدة الامريكية. كما طلبا من رومانيا تقديم توضيحات عن ضخامة التهديدات الصاروخية التي تواجهها.

ومن جانبه قال بوغدان اوريسكو وزير خارجية رومانيا " ان عناصر منظومة الدرع الصاروخية على الاراضي الرومانية ليست موجهة ضد احد وهي ذات صفة دفاعية بحتة". وينتظر ان تطرح مسالة نشر منظومة الدرع الصاروخية في رومانيا يوم الاحد خلال الاجتماع المخصص لمناقشة التعاون بين روسيا والحلف.

والمسألة المهمة الثانية التي طرحت في اجتماع الجمعية العمومية كانت مسالة الاوضاع الاقتصادية في اوروبا والعالم. حيث تعاني الاسواق من عدم الاستقرار والازمة تهدد بالاخلال بميزانيات المشاريع الدفاعية للدول اعضاء الحلف، لذلك فان المشاركين في الاجتماع ينوون قبل كل شئ مناقشة تحقيق مخططات الحلف وتبادل الخبرات في مجال حل المشاكل المالية. وحسب قول انديرس فوغ راسموسن الامين العام للحلف، من الضروري تحديث المعدات العسكرية – التقنية للحلف لكي نتفاعل مع المخاطر والتهديدات المعاصرة.

كما يدرس الاجتماع موضوع تنظيم الدفاع والامن السيبراني، وكذلك الاوضاع السياسية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وافغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك