ليبيا.. قوات المجلس الانتقالي تبدأ هجوما واسعا على سرت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568505/

ذكرت وكالة "رويترز" ان القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي الليبي بدأت يوم الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول هجوما واسعا لفرض السيطرة على وسط مدينة سرت.

ذكرت وكالة "رويترز" ان القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي الليبي بدأت يوم الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول هجوما واسعا لفرض السيطرة على وسط مدينة سرت.

وتوغلت مئات المركبات العسكرية داخل المدينة من جهتي الشرق والغرب بعد قصف مكثف لمواقع القوات الموالية للعقيد معمر القذافي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" إن هذا الهجوم هو الأكبر من نوعه حتى الآن على مدينة سرت المحاصرة منذ أسابيع.

وقالت "بي-بي-سي" ان قوات المجلس الانتقالي التي استهدفت سرت شنت هجومها بالدبابات ومدافع الهاون وأن أعمدة الدخان تصاعدت من المدينة.

وتفيد الأنباء بأن القوات القادمة من بنغازي تقف على بعد كيلومتر واحد من وسط المدينة لكنها تواجه مقاومة عنيفة من القناصة التابعين لقوات القذافي.

وقد ركزت قوات المجلس الانتقالي قصفها على مركز المؤتمرات حيث يعتقد أن العديد من الموالين للقذافي قد تجمعوا بداخله.

وفي وقت سابق تمكن وفد من الصليب الاحمر من دخول مدينة سرت وزيارة مستشفى ابن سينا. وناشد الصليب الاحمر الطرفين احترام قوانين الحرب وعدم استهداف المباني المدنية.

وفى سياق متصل، ذكر قائد ميداني في القوات الموالية للمجلس الوطني الانتقالي لراديو "سوا" يوم الجمعة، أن نحو ألف مقاتل وحوالى 100 آلية عسكرية تابعة لقوات المجلس الانتقالي غادروا الخميس قرقارش على بعد 10 كيلومترات من وسط طرابلس في اتجاه بني وليد، حيث لا يزال انصار القذافي يقاومون منذ أسابيع.

وقال موسى علي يونس قائد لواء جادو الذى يقود هذه العملية: "سنقوم أولا بالتفاوض كى يستسلم مؤيدو القذافي سلميا، ولمحاولة إخراج المدنيين الذين لا يزالون فى المدينة قبل شن الهجوم"، موضحا أن "سيف الإسلام القذافي موجود فى بنى وليد، وربما أيضا معمر القذافي، لأن هناك الكثير من أقرباء القذافى فى بني وليد، أكثر مما في سرت".

من جهة أخرى ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن عدد قوات القذافي في مدينة سرت يتجاوز مرتين عدد المدنيين في هذه المدينة. وذكرت الصحيفة نقلا عن أحد القادة الميدانيين لقوات المجلس الوطني الانتقالي أن هناك نحو 800 مقاتل في صفوف القوات الموالية للقذافي في سرت بينما عدد المدنيين الباقين في المدينة لا يتجاوز حوالي 400 شخص.

وقال موفد قناة "روسيا اليوم" الى ليبيا في اتصال هاتفي ان العملية العسكرية في سرت تحولت الى حرب شوارع، مضيفا ان قناصة منتشرين على أسطح المباني يشكلون خطرا على مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي وعلى المدنيين في المدينة على حد سواء. وأشار الى ان هناك معلومات تشير الى سقوط قتيلين ونحو 40 جريح في صفوف الثوار.

المصدر: وكالات

تعليقات موفد قناة "روسيا اليوم" الى طرابلس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية