أوباما: هناك اتصالات بين الاستخبارات الباكستانية وجماعات متطرفة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568475/

قال باراك أوباما الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة لن تشعر بالارتياح تجاه علاقة استراتيجية بعيدة المدى مع باكستان إذا رأت أن إسلام آباد لا تأخذ في الاعتبار المصالح الأمريكية، مشيرا إلى أن هناك بعض الاتصالات بين الجيش وأجهزة الاستخبارات الباكستانية وبين "بعض الأشخاص الذين يثيرون المتاعب".

 

قال باراك أوباما الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة لن تشعر بالارتياح تجاه علاقة استراتيجية بعيدة المدى مع باكستان إذا رأت أن إسلام آباد لا تأخذ في الاعتبار المصالح الأمريكية.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض يوم الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول أن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بمساعدة باكستان في مواجهة مشاكلها، على الرغم من بواعث القلق تجاه علاقات بعض أفراد الاستخبارات الباكستانية بالجماعات المتطرفة.

وقال أوباما:"اعتقد أنهم (الباكستانيون) يحمون ظهورهم تحسبا لما يمكن أن تصبح عليه أفغانستان، وذلك يعني خصوصا أن لديهم اتصالات مع بعض الشخصيات المثيرة للريبة، التي يعتقدون أنها يمكن أن تستعيد السيطرة على أفغانستان بعد رحيل قوات التحالف".

وأضاف الرئيس الأمريكي: "لقد حاولنا إقناع باكستان بأن من مصلحتها أن تكون أفغانستان مستقرة، وأنه يتعين عليها أن لا تشعر بأنها مهددة من أفغانستان مستقرة ومستقلة".

وقال أيضا "ما من شك أن هناك بعض الاتصالات بين الجيش وأجهزة الاستخبارات الباكستانية وبين بعض الأشخاص الذين نجد أنهم يثيرون المتاعب".

ويذكر في هذا الصدد أن الإدارة الأمريكية كثفت في الفترة الأخيرة الدعوات إلى إسلام آباد لقطع الجسور مع شبكة حقاني المتحالفة مع طالبان والتي اعتبرت مسؤولة عن الهجوم على السفارة الأمريكية في كابول الشهر الماضي. وتنفي باكستان أن تكون أجهزة استخباراتها تقيم علاقات مع شبكة حقاني.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك