بوتين: سيسمح للمستثمرين الاجانب شراء 25 % من حصة شركات استثمار الثروات الطبيعية دون ترخيص خاص

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568444/

سيسمح للمستثمرين الاجانب شراء 25 % من حصة مؤسسات ميدان استثمار الثروات الطبيعية دون ترخيص من لجنة شؤون الاستثمارات الاجنبية. وقد اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في كلمته في منتدى "روسيا تنادي" في 6 اكتوبر/تشرين الاول، عن رفع تعديلات بهذا الشأن الى مجلس الدوما.

سيسمح للمستثمرين الاجانب شراء 25 % من حصة مؤسسات ميدان استثمار الثروات الطبيعية دون ترخيص من لجنة شؤون الاستثمارات الاجنبية. وقد اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في كلمته في منتدى "روسيا تنادي" في 6 اكتوبر/تشرين الاول، عن رفع تعديلات بهذا الشأن الى مجلس الدوما.

واشار رئيس الوزراء: "سنوسع وصول البزنيس الاجنبي الى الفروع الاستراتيجية، مثل الصناعة الطبية والقطاع المصرفي".

ويرى بوتين ان "عملية الاستثمار على العموم ستسهل بالطبع". واعلن بوتين ان "المستثمرين الاجانب سيستطيعون الان، على سبيل المثال، شراء 25% من حصة مؤسسات ميدان استثمار الثروات الطبيعية (في السابق كان 10% فقط)، دون الحاجة الى ترخيص لجنة شؤون الاستثمارات الاجنبية، اذ رفعت الحكومة الى مجلس الدوما يوم امس تعديلات في التشريعات بهذا الشأن".

واضاف فلاديمير بوتين ان الحكومة الروسية تعول على ان ينمو قسط الاستثمار في راسي المال الاساسي في روسيا خلال السنوات القادمة الى 25% من الناتج المحلي الاجمالي.

وان بوتين على ثقة في ان الاستثمار بالذات، سواء المباشر او من خلال المحفظة الاستثمارية، "سيشكل المورد الرئيسي "لتصنيع روسيا من جديد". واضاف انه "من المهم بالنسبة لنا، ان تظهر في روسيا صناعات كبيرة متخصصة، من اجل ان يحصل البلد نتيجة الاستثمار على تكنولوجيات حديثة".

وكمثال على هذا التعاون، ذكر تشغيل مؤسسة "فورد" المشتركة مع شركة "سوليرس" الروسية، حيث سيجري "لا انتاج السيارات فحسب، بل وسيشيد مصنع محركات، وسينشأ مركزا بحث علمي وتصاميم هندسية".

واعترف بوتين بان "روسيا لا تزال خاضعة بدرجة كبيرة لتقلبات اسعار الوقود". واشار الى انه " يتعين علينا الحفاظ على النمو الاقتصادي في ظروف ليست مريحة على الاطلاق، وعلى خلفية التقلبات الحادة في الاسواق العالمية، بينما يجب ان تحتل مركز الصدارة العوامل الداخلية، مثل تحسين مناخ العمل، ودعم البزنيس الصغير والمتوسط، والارتقاء بمردود استثمارات الدولة". واضاف ان النمو الاقتصادي في هذه السنة سيكون بالمناسبة، بمستوى 4.1% وفي عام 2014 ، 4.6%.

واكد بوتين ان "هدفنا الاستراتيجي، هو تنويع الاقتصاد". ومن اجل تغيير تركيبته من الضروري، كما اضاف رئيس الوزراء، تمهيد السبيل لالاف المشاريع الجديدة والافكار التجارية". وذكر: "اننا نعتزم تنفيذ مشاريع كبيرة في سلسلة تكنولوجيا النانو والحيوية والاتصالات والطاقة الفعالة والفضاء، وانشاء شبكة واسعة في روسيا من الشركات العالية التكنولوجيا الضخمة". واكد رئيس الحكومة: "اننا نحتاج لهذا الغرض الى استثمارات سواء مباشرة او من خلال محفظة الاستثمار".

بوتين: من الممكن اطلاق تصدير الغاز من روسيا في المستقبل

كما يرى بوتين انه من الممكن ان يطلق في المستقبل تصدير الغاز من روسيا. فقال:"اننا لا نستبعد ان نطلق في المستقبل التصدير ايضا"، مضيفا ان هذا لا يجري في الوقت الحاضر من اجل الحيلولة دون انهيار السوق.

وعن سؤال: ـ هل بوسع الشركات الاوكرانية الان الحصول على منفذ الى منظومة نقل الغاز الروسية، رد بوتين بالايجاب. فقال بوتين انه "بوسعها الحصول على منفذ الى منظومة نقل الغاز الروسية. ولكنها لن تحصل على منفذ الى خطوط التصدير، لان التصدير يعود لشركة "غازبروم".

بوتين: روسيا لن تنضم الى منظمة التجاة العاليمة الا وفق شروط مقبولة

ولدى الاجابة عن اسئلة المشاركين في المنتدى، اعلن فلاديمير بوتين ان روسيا جاهزة للانضمام على نطاق واسع في منظمة التجارة العالمية، ولكن هذا لن يجري الا وفق شروط مقبولة.

واكد بوتين: "اننا نبحث مع شركائنا الاوروبيين والامريكيين ضرورة ربط روسيا في قضية الانضمام الى منظمة التجارة العالمية، بشروط قياسية". واوضح انه تم الاتفاق على كافة القضايا الاساسية، والان يتعين على روسيا الاتفاق من جديد مع جورجيا، التي شددت شروطها بصدد قبول روسيا.

واضاف ان "سؤالنا هو هل يود شركاؤنا في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، او لا يودون التحاقنا بهذه المنظمة. واذا كانوا يودون، فمن الممكن تحقيق ذلك بسرعة، ولكن في حالة عدم الرغبة، من الممكن طرح القضية الجورجية ومختلف القضايا الاخرى".

وعن سؤال حول منافع ومساوئ الانضمام الى منظمة التجارة العالمية بالنسبة لروسيا، كان تقييم بوتين بانها "متناصفة". واوضح: "على الارجح الايجابيات اكثر من السلبيات". وقال رئيس الوزراء ان "عددا من الانظمة الاقتصادية المتطورة تستغل وضعها (في هذه المنظمة)، ولا تتمسك بالقواعد التي اعتمدتها نفسها".

بوتين: روسيا لا تنوي الانضمام الى الناتو والاتحاد الاوروبي.. ومهمتها الرئيسية الارتقاء بمستوى رفاه مواطنيها

واعلن بوتين في حلقات النقاش في المنتدى، ان روسيا لا تنوي الانضمام الى الناتو او الاتحاد الاوروبي، ومهمتها الرئيسية، هي الارتقاء بمستوى رفاه مواطنيها.

فلدى الاجابة عن سؤال حول مدى امكانية انضمام روسيا الى الناتو او الاتحاد الاوروبي، قال رئيس الوزراء انه "لا توجد اي نية، واننا قادرون على صيانة امننا". وتساءل بوتين هازئا:"هل تقترحون الانضمام الى الاتحاد الاوروبي؟ في البداية، يجب حل قضية الديون".

واكد في نفس الوقت، ان روسيا ستواصل تطوير العلاقات مع حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي. وفيما يتعلق بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي، اشار بوتين الى ان اوروبا، لا تقتصر على المفهوم الجغرافي، اذ انها تمتد حتى المحيط الهادي، لانه يعيش هناك ناس بثقافة اوروبية. واكد: "مجرد لا يمكنني تصور، كيف يستطيع مواطنو هذا الفضاء الثقافي الحفاظ على كونهم مركزا لائقا للقوة والسياسة العالمية، دون تضافر الجهود من اجل الاجيال القادمة".

واشار بوتين في نفس الوقت الى مستوى المعيشة العالي في اوروبا، واكد انه في روسيا ينمو ايضا. واضاف: "تجدر المقارنة بين وضع بداية التسعينات والآن. والفرق كبير، فقد ارتفع مستوى المعيشة مرتين".

وقال ان الحكومة الروسية ستواصل العمل من اجل تحسين مستوى المعيشة، وبالتحديد، مكافحة الفساد.

بوتين: روسيا تحتاج الى تحولات.. وستجري.. ولكن بصورة تدريجية

يتفق رئيس الوزراء الروسي  فلاديمير بوتين، الذي يعتزم الترشح للرئاسة عام 2012، مع ضرورة التحولات في الاقتصاد والسياسة، وانها ستجري ولكن بصورة تدريجية.

فقال في كلمته ان "التحولات ضرورية بلا ريب، وستجري، ولكن بصورة تدريجية. ونحن لا نحتاج الى هزات كبيرة، وانما نحتاج الى روسيا عظمى. وسنعمل بتأني، تعزيزا لاسس نظامنا السياسي وتطويره".

واضاف رئيس الوزراء انه "من الواضح تماما، انه من اجل ان يكون لتوظيف الاموال في بلدنا هيبته ومنافعه، من الضروري جعل الاخطار الاقتصادية والادارية بالحد الادني. ولا يقل اهمية استقرار الاقتصاد العام، وبالطبع، وضوح النهج السياسي والاستقرار السياسي".

واكد انه لا يجوز ان تستبدل الدولة البزنيس في الاقتصاد، وانما يتعين توسيع الفضاء للمبادرة الخاصة باطراد.

وقال بوتين ان "مهمة الدولة تتلخص في دعم النشاط الاقتصادي الخاص، حيث ذلك ضروري، وازالة كافة العقبات، التي تعيقه".

بوتين: مستوى الدين العام في منطقة اليورو مبعث قلق

وابدى رئيس الوزراء الروسي قلقا من تنامي مستوى الدين العام في دول منطقة اليورو.

وقال بوتين "مستوى الدين العام في دول منطقة اليورو يشكل بالنسبة لنا قلقا، حيث يتجاوز نسبة 80% من حجم الناتج المحلي وما يزيد من قلقنا هو استمرار نمو حجم هذا الدين، اذ تشير التقديرات إلى انه سيبلغ هذا العام 87%. أما في مجموعة الثماني الكبرى فشكل العام الماضي 112% ووصل هذا العام إلى 118%.. لا شيء يتغير .. والسياسة كما هي دون تغيير وهذا بالطبع سيء جدا".

واعتبر بوتين أن الاقتصاد العالمي يمر حاليا في حالة خروج من الأزمة وقال إن هذه المرحلة ستكون طويلة. وأكد بوتين أن روسيا في حال افضل مما كانت عليه في عام 2008 لمواجهة التداعيات الاقتصادية السلبية.

وقال رئيس الوزراء الروسي: "أتفق مع الخبراء ممن يعتبرون أننا في حالة خروج من الأزمة.. وأنها  ستستغرق وقتا طويلا.. ومع ذلك هذا نمو . حالة عدم اليقين في مستقبل الاقتصاد العالمي ما زالت قائمة. والمستثمرون متوترون وهذا كله نلحظه هنا في روسيا، من خلال وضع أسواق المال في البلاد. أريد التأكيد بأن روسيا مستعدة لمواجهة مختلف السيناريوهات المحتملة وجاهزة بصورة أفضل مما كانت عليه عام 2008 مع تراكم الخبرات لدينا في مواجهة الظواهر السلبية في الاقتصاد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة