اتهام لاعبي ألمانيا الغربية بتعاطي المنشطات في مونديال 1966

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568386/

نشرت صحيفة "صن" الإنكليزية يوم الإربعاء 5 اكتوبر/تشرين الأول خبراً مر عليه أكثر من 45 عاماً، مفاده أن ثلاثة من لاعبي المنتخب الألماني سقطوا في فحص المنشطات بعد المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1966، والتي توجت انكلترا بلقبها بفوزها على ألمانيا الغربية بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعب "ويمبلي" الشهير.

نشرت صحيفة "صن" الإنكليزية يوم الإربعاء 5 اكتوبر/تشرين الأول خبراً مر عليه أكثر من 45 عاماً، مفاده أن ثلاثة من لاعبي المنتخب الألماني سقطوا في فحص المنشطات بعد المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1966، والتي توجت انكلترا بلقبها بفوزها على ألمانيا الغربية بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعب "ويمبلي" الشهير.

وذكرت الصحيفة أن مؤرخين في جامعة "هومبولت" في برلين عثروا بعد مرور أكثر من 45 عاما على البطولة، على نسخة من تقرير لرئيس اللجنة الطبية التابعة لاتحاد كرة القدم (الفيفا) حينها، يثبت سقوط ثلاثة من لاعبي المنتخب الألماني بالفحص بعد المباراة، وأن الرسالة المزعومة أرسلت لاتحاد كرة القدم لألمانيا الغربية، مذكور فيها أسماء اللاعبين، ولكن الفيفا لم يوقع أي عقوبات على الألمان.

وقال جورج كوهين أحد نجوم المنتخب الإنكليزي في مونديال 1966 للصحيفة:" ليست مفاجأة، لقد كان يدهشني دائماً من أين هذا النشاط الزائد للاعبين الألمان خصوصا في الوقت الإضافي، لماذا لم ينشر هذا الخبر طوال هذه السنين؟...قد يوقف خبرا مثل هذا سؤال الألمان فيما كان هدفنا صحيحا أم لا".

وأضاف كوهين: "من الجيد أن ما تعاطاه اللاعبون الثلاثة لم يؤثر على النتيجة، لكني أتساءل، هل سيكون الوضع مختلفا وقتها إذا ما علمت الفيفا بوجود انتهاك من الجانب الإنجليزي؟".

يذكر أن انكلترا الوطن الأم لكرة القدم، توجت بلقب البطولة الوحيدة في تاريخها على ملعب ويمبلي، بفوزها على ألمانيا الغربية باربعة أهداف مقابل هدفين بعد التمديد في المباراة النهائية التي احتسب فيها الحكم الهدف الثالث للإنكليز عن طريق الخطأ، حيث أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا