المخابرات الأفغانية تحبط مخططا لاغتيال الرئيس حامد كرزاي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568381/

أعلن جهاز المخابرات الأفغاني أنه "أحبط مخططا لاغتيال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بعد اعتقال حارس شخصي و5 أشخاص لهم صلة بشبكة حقاني وتنظيم القاعدة".

 

أعلن جهاز المخابرات الأفغاني أنه "أحبط مخططا لاغتيال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بعد اعتقال حارس شخصي و5 أشخاص لهم صلة بشبكة حقاني وتنظيم القاعدة".

وأشار جهاز المخابرات الذي يطلق عليه الإدارة الوطنية للأمن في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول إلى أن "مدبري محاولة الاغتيال جندوا أحد حراس كرزاي".

وذكرت وكالة الأنباء الأفغانية "بختار" أن "عناصر الأمن اعتقلوا 6 أشخاص هم مجموعة من أساتذة وتلاميذ يتعاونون مع أحد حراس الرئيس لاستهدافه بعملية إرهابية"، وأشارت الوكالة إلى أن المعتقلين أقروا بتورطهم خلال التحقيقات.

ونشرت "بختار" صور الرجال الستة الذين تم اعتقالهم، ولم تكشف السلطات الأفغانية عن مدى التقدم الذي وصل له المعتقلون في مخططهم لاغتيال كرزاي الذي يتواجد حاليا في الهند.

وتأتي العملية بعد اغتيال برهان الدين رباني الرئيس الأفغاني الأسبق، واتهمت كابول الاستخبارات الباكستانية بالوقوف خلف المهاجمين.

من جانبه سعى كرزاي إلى طمأنة باكستان بشأن "الشراكة الاستراتيجية" التي وقعت بين الهند وأفغانستان، وتسمح خصوصا بالمساعدة في تدريب قوات الأمن الأفغانية.

وأوضح في خطاب في نيودلهي يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول أن "باكستان بلد توأم والهند صديقة كبيرة، والاتفاق الذي وقعناه مع صديقتنا لن يضر بشقيقتنا".

من جهة أخرى أعلنت القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أن ضربة جوية قتلت قائدا كبيرا في شبكة حقاني التي لها صلة بطالبان واثنين من رفاقه في إقليم خوست بشرق البلاد.

وكان دلاوار "مساعدا رئيسيا" لحاج مالي خان الذي أسره حلف الناتو الأسبوع الماضي وقال في ذلك الوقت إنه قائد شبكة حقاني في أفغانستان.

 وقال حلف شمال الأطلسي إن دلاوار ساعد أجانب على دخول أفغانستان وإن له علاقات مع كل من تنظيم القاعدة وحركة أوزبكستان الإسلامية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك