كندا تشدد عقوباتها على سورية باستهداف القطاع النفطي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568319/

شددت كندا الثلاثاء 4 اكتوبر/تشرين الأول عقوباتها على النظام السوري واستهدفت خصوصا القطاع النفطي، من دون ان توقف رغم ذلك انشطة مجموعة سانكور الكندية في هذا البلد.

شددت كندا الثلاثاء 4 اكتوبر/تشرين الأول عقوباتها على النظام السوري واستهدفت خصوصا القطاع النفطي، من دون ان توقف رغم ذلك انشطة مجموعة سانكور الكندية في هذا البلد، وأضافت أسماء جديدة على لائحة العقوبات.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد في بيانه ان العقوبات الجديدة تحظر على الشركات الكندية "استيراد وبيع ونقل النفط او المنتجات النفطية الى سورية"، وايضا "تمويل استثمارات جديدة في القطاع النفطي".

وأعلنت كندا في ايار/مايو رزمة أولى من العقوبات على النظام السوري المتهم بقمع الاحتجاجات السلمية المناهضة له. وعمدت اوتاوا بعدها الى تشديد عقوباتها من دون توسيعها لتشمل القطاع النفطي.

ومعلوم أن المجموعة النفطية الكندية سانكور تستثمر بالتعاون مع شركة سورية رسمية موقعا غازيا كبيرا في وسط سورية.

وكانت منظمات حقوقية قد اتهمت المجموعة الكندية بتمويل القمع في سورية بشكل غير مباشر، معتبرة أن السلطات السورية تستفيد من النتائج الاقتصادية لهذه الشراكة.

وردا على سؤال في اوتاوا حول تاثير هذه العقوبات الجديدة على المجموعة النفطية الكندية، قال بيرد ان المجموعة لا تصدر الغاز من سورية، موضحا ان الانتاج "هو فقط للاستخدام المدني، للسكان السوريين".

كذلك، تحظر العقوبات الكندية الجديدة ممارسة أنشطة تجارية مع "افراد في النظام" السوري.

وأوضح بيرد أن "هذه التدابير لا تهدف الى الاساءة الى الشعب السوري" بل تستهدف فقط نظام الرئيس بشار الأسد في مسعى لزيادة الضغط عليه.

المصدر: فرانس برس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية