مسؤول روسي: روسيا مستعدة لمواجهة ازمة عالمية جديدة بشكل أفضل من عام 2008

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568318/

قال ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا، يمكن منع حدوث ازمة مالية عالمية جديدة، ولكن لا يمكن ضمان ذلك. جاء ذلك خلال كلمة القاها يوم 5 اكتوبر/تشرين الاول في الاجتماع السنوي الدوري لمجلس رجال الاعمال الروسي – الامريكي المنعقد بمدينة شيكاغو.

قال ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا، يمكن منع حدوث ازمة مالية عالمية جديدة ولكن لا يمكن ضمان ذلك. جاء ذلك خلال كلمة القاها يوم 5 اكتوبر/تشرين الاول في الاجتماع السنوي الدوري لمجلس رجال الاعمال الروسي – الامريكي المنعقد بمدينة شيكاغو.وقال شوفالوف "ان حدوث ازمة مالية عالمية جديدة ليس امرا محتوما، وفي نفس الوقت لايمكن استثناءه".واضاف " ان روسيا اليوم مستعدة  لمواجهة هذه الازمة بشكل افضل من عام 2008 ".

 حول انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية

 واشار شوفالوف الى ان روسيا تأمل في انهاء المباحثات المتعلقة بانضمامها الى منظمة التجارة العالمية قبل نهاية السنة الحالية.وحسب قوله "مع الاسف تبقى روسيا الدولة الوحيدة التي ليست عضوة في منظمة التجارة العالمية. ونحن نخطط لتنفيذ متطلبات وشروط الانضمام الى المنظمة في القريب العاجل. لقد اجرينا يوم الاثنين مباحثات مثمرة في واشنطن مع الادارة الامريكية، وبالذات مع جوزيف بايدن نائب الرئيس الامريكي. ونحن نأمل في انهاء المباحثات قبل نهاية شهر ديسمبر/كانون الاول. وبفضل دعم الادارة الامريكية اصبحنا قاب قوسين من الوصول الى هذا الهدف". كما عبر شوفالوف عن امله في ان يساعد رجال الاعمال الامريكان في الغاء تعديلات " جيكسون – فانيك" التي هي من مخلفات " الحرب الباردة".

واضاف قائلا "يبذل الامريكيون جهودا من اجل اقناع اعضاء منظمة التجارة العالمية الاخرين بضرورة حصول روسيا على عضوية المنظمة قبل نهاية السنة الحالية. ومع الاسف بقيت بعض المسائل الثانوية التي تمس طرف ثالث".

وقال ان عملية " اعادة تشغيل" العلاقات الروسية – الامريكية مستمرة، مشيرا الى انه تم "في ابريل/نيسان عام 2010 التوقيع على اتفاقية جديدة للحد من انتشار الاسلحة الاستراتيجية الهجومية، كما تم التوقيع على اتفاق 1-2-3 حول التعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية للاغراض السلمية، كما تتعاون روسيا والولايات المتحدة في الامور المتعلقة بافغانستان وايران وكوريا الشمالية".

روسيا بحاجة الى موازنة الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي

 وقال شوفالوف ان روسيا بحاجة الى موازنة بين الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي .وأضاف قوله "لقد صرفت الحكومة الروسية خلال السنوات الثلاث الماضية اموالا طائلة لدعم الاستقرار الاجتماعي. ولابد من وقت كاف لاجراء اصلاحات اقتصادية والتي تتطلب استقرارا اجتماعيا. هنا لابد من موازنة دقيقة، ويجب على السياسيين ان يأخذوا هذين العاملين – الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي بنظر الاعتبار".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك