الأمن المصري يفض اعتصاما للأقباط احتجاجا على هدم كنيسة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568316/

قامت  قوات الأمن المصرية باستخدام القوة لفض اعتصام نظمه مئات الأقباط أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون بالقاهرة يوم الثلاثاء 4 اكتوبر/ تشرين الاول للمطالبة بإقالة محافظ أسوان مصطفى السيد، بعد أحداث طائفية أدت إلى هدم ما قالوا انه كنيسة في أسوان.

قامت  قوات الأمن المصرية باستخدام القوة لفض اعتصام نظمه مئات الأقباط أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون بالقاهرة يوم الثلاثاء 4 اكتوبر/ تشرين الاول للمطالبة بإقالة محافظ أسوان مصطفى السيد، بعد أحداث طائفية أدت إلى هدم ما قالوا انه كنيسة في أسوان.

واكد مصدر صحفي إن عناصر الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المعتصمين، كما فرضت قوات الشرطة والجيش طوقا أمنيا حول مبنى الاذاعة واعادت القوات  فتح الطريق، وإعادة حركة المرور بعد فض الاعتصام.

وبدأت المسيرة من حي شبرا في شمال القاهرة الذي توجد به كثافة قبطية وانتهت أمام مبنى الاذاعة والتلفزيون، وقال منظموها انهم بدأوا اعتصاما أمامه لحين الاستجابة لمطالبهم وفي مقدمتها "اعادة بناء الكنيسة."

يذكر ان المئات من مسلمي قرية الماريناب هدموا يوم الجمعة مبنى ادعوا بانه دار ضيافة حولها مسيحيون الى كنيسة في القرية دون الحصول على ترخيص. كما أشعل المسلمون النار في أخشاب استخدمت في البناء. وقال بعض المحتجين ان خطيب الجمعة في مسجد بالقرية حرض المصلين على هدم المبنى وان بعض من شاركوا في الهدم كانوا من العناصر الإسلامية السلفية.

وكان محافظ اسوان قد ذكر أن الترخيص كان لدار ضيافة ومناسبات وليس كنيسة، وخلال المسيرة مزق المحتجون وأحرقوا صورا للمحافظ. ويتهم المحتجون ضباط شرطة كبارا في محافظة أسوان بالتواطؤ مع من قاموا بهدم المبنى،حيث قال شهود عيان ان عددا كبيرا من رجال الشرطة راقبوا عملية الهدم دون تدخل.

وبدأت النيابة العامة في أسوان تحقيقا في ملابسات الحدث.

المصدر: بي بي سي، رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية