الخارجية الروسية: روسيا تعول على دور بناء للولايات المتحدة في التسوية الجورجية الاوسيتية الجنوبية والابخازية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568296/

أعلن غريغوري كاراسين نائب وزيرالخارجية الروسي في حديث ادلى به يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول لوكالة "انترفاكس" الروسية  في اعقاب المشاورات في موضوع الامن في منطقة جنوب القوقاز المنعقدة بجينيف ان روسيا تعول على  رد بناء من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على الاقتراح الروسي بان يكونا جهتين تضمنان اتفاقات عدم استخدام القوة بين جورجيا من جانب وابخازيا واوسيتيا من جانب آخر.

اعلن غريغوري كاراسين نائب وزيرالخارجية الروسي في حديث ادلى به يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول لوكالة "انترفاكس" الروسية  في اعقاب الجولة ال 17 للمشاورات في موضوع الامن في منطقة جنوب القوقاز المنعقدة بجينيف اعلن ان روسيا تعول على  الرد البناء من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على الاقتراح الروسي بان يكونا جهتين تضمنان  اتفاقات عدم استخدام القوة بين جورجيا من جانب وابخازيا واوسيتيا من جانب آخر. وقال كاراسين: " نحن نعتبر ان كان من شأن تأييد الولايات المتحدة لهذه الالتزامات ان يجعل القيادة الجورجية تتخلى عن مخططاتها العدوانية. ولم نتلق لحد الآن اي رد واضح من شركائنا. ونأمل بان يكون هذا الرد بناء".

وقال كاراسين ان سيادة ابخازيا واوسيتيا الحنوبية هو مسألة لا يمكن ان توضع موضع الشك. واضاف قائلا:" تجري عملية  قيام الدولتين في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية بشكل ديناميكي. ولا يمكن الآن ان يدور الحديث حول التشكيك في سيادة هاتين الدولتين ووحدة اراضيهما".

ووصف كاراسين المفاوضات بانها حادة ومتوترة. وقام المشاركون فيها بتحليل الوضع في المنطقة وابرزوا الاستقرار الذي حل فيها في الاشهر الاخيرة. واشاد كاراسين بدور العسكريين الروس في مجال احلال الاستقرار.

وافاد كاراسين ان وفدي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية تخليا عن بحث موضوع عودة اللاجئين والمشردين.

يذكر ان المشاورات تجري تقليديا في اطار فريقي عمل، هما فريق الامن وفريق الشؤون الانسانية. وتجري المشاورات تحت رعاية الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ومنظمة الامن التعاون في اوروبا. وتشارك فيها وفود من جمهورية ابخازيا وجورجيا وروسيا والولايات المتحدة وجمهورية اوسيتيا الجنوبية.

المصدر: وكالتا "انترفاكس" و"ايتار – تاس" الروسيتان

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة