لافروف: مستقبل علاقات روسيا مع الناتو يعتمد على العقيدة الاستراتيجية الجديدة للحلف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56827/

اعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان مستقبل علاقات روسيا مع الناتو يعتمد على مدى تطابق عقيدته الاستراتيجية الجديدة مع اصول القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة. جاء ذلك في اعقاب محادثاته مع نظيره ميلان روتشن من الجبل الاسود التي جرت يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول في موسكو.

اعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان مستقبل علاقات روسيا مع الناتو يعتمد على مدى تطابق عقيدته الاستراتيجية الجديدة مع اصول القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة. جاء ذلك في اعقاب محادثاته مع نظيره ميلان روتشن من الجبل الاسود التي جرت يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول في موسكو.

وابرز سيرغي لافروف اهمية العلاقات مع الناتو بالنسبة الى روسيا.
وقال:" نفهم الدور الذي يمكن ان  يلعبه الناتو في حل المشاكل المشتركة لكل الدول الاوروبية والعالم اجمع وبالدرجة الاولى تلك المشاكل التي تخص التهديد الارهابي وانتشار المخدرات والجرائم الدولية ومكافحة القراصنة وغيرها من  تحديات اخرى تتطلب منا  تشغيل امكاناتنا العسكرية"
 واضاف لافروف قائلا:"  يتوقف الكثير في علاقاتنا مع الناتو على  صيغة عقيدة الناتو الجديدة التي يوشك ان ينتهي من وضعها. ويعتبر موقف الناتو من القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة  وخاصة  من امكانية استخدام القوة في العلاقات الدولية الحديثة الذي ورد في تلك العقيدة  مسألة محورية بالنسبة الينا".
 وقال لافروف ان دول المنطقة الاوراطلسية كلها دون استثناء  يجب ان تحصل في هذا السياق على  ضمانات قانونية متكافئة.
 واستطرد لافروف قائلا "ان المبادرة الروسية الخاصة بالامن الاوروبي تقتضي المشاركة المباشرة لكل المنظمات الاوراطلسية بما فيها الناتو في هذه العملية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)