المرأة البريطانية تفضل تناول الطعام على ممارسة الجنس

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568234/

أفادت دراسة أجريت في المملكة المتحدة مؤخرأً الى ان المرأة البريطانية تعير اهتماماً ووقتاً للطعام وللحمية أكثر مما لعلاقات الحب وللجنس. كما تشير الدراسة الى انه كلما ازداد اهتمام البريطانية بطبيعة الطعام، الذي تتناوله يقل اهتمامها بالعلاقات الغرامية.

أفادت دراسة أجريت في المملكة المتحدة مؤخرأً الى ان المرأة البريطانية تعير اهتماماً ووقتاً للطعام وللحمية أكثر مما لعلاقات الحب وللجنس.

كما تشير الدراسة الى انه كلما ازداد اهتمام البريطانية بطبيعة الطعام الذي تتناوله، يقل اهتمامها بالعلاقات الغرامية، وذلك نقلا عن صحيفة "مايل إن صنداي" المحلية. وبحسب الصحيفة فإن 10% من البريطانيات يشعرن بالذنب اذا ما أهملن الحمية أكثر من الشعور بالذنب في حال خيانة الزوج أو الصديق، وفي الوقت ذاته أكدت 25% من النساء في المملكة المتحدة، ان السعي لإنقاص الوزن أهم بالنسبة لهن من إقامة علاقات مع شركاء الحياة.

الملفت في هذه النتائج ان بريطانية من كل 7 تعمل على تخفيف وزنها كي تتمكن من التمتع بجسد أجمل يسمح لها بارتداء زي البحر. وقد اتبعت ثلاثة أرباع البريطانيات البالغات الحمية في حياتهن مرة واحدة على الأقل.

وذكرت الدراسة ان حوالي ثلث البريطانيات يفضلن التفكير بالحمية مقارنة بالتفكير بممارسة الحب، لتصل هذه النسبة الى ما يزيد عن 50% من البريطانيات اللواتي يفكرن بالطعام أكثر من الجنس.

وزارة الصحة البريطانية: ممارسة الجنس تفيد بصحتكم .. ننصحكم بعدم الامتناع عنه

من جانب آخر لا تجد بعض البريطانيات غضاضة في ممارسة الجنس، ولكن ليس من أجل الاستمتاع به بل تماشياً مع رغبتهن الجامحة بإنقاص الوزن.

فقد أظهرت نتائج دراسة سابقة أجريت في بريطانيا ان 76% من النساء في البلاد على استعداد لممارسة الحب للوصول الى الوزن المرغوب، حتى وان كان ذلك بعد يوم عمل منهك ومتعب.

وفي إطار الترويج لممارسة الجنس كوسيلة لتخفيف الوزن ذكرت المؤلفة البريطانية كيري ماكلوسكي في كتابها "الجنس أفضل حمية"، انه كي يتمكن الشخص من إحراق 200 سعرة حرارية فعليه إما ان يمارس تنظيف المنزل خلال 48 دقيقة/ وإما ان يتجول في أرجاء مركز تجاري لمدة ساعة و3 دقائق، وإما ان يمارس الطهي في غضون 128 دقيقة، أو ان يتنقل في المترو قرابة ساعة كاملة. في المقابل تطرح ماكلوسكي حلاً لا يبدو مرهقاً لاستهلاك هذه السعرات الحرارية، وذلك بممارسة الجنس كوسيلة فعالة، مشيرة الى ان ذلك ممكن عبر تبادل القبلات دون غيرها خلال 50 دقيقة.

ويُذكر ان هناك العديد من المشاهير الذين يتبعون ممارسة الجنس كوسيلة لإنقاص الوزن. ومن هؤلاء الممثلة البريطانية كيم فيكتوريا كاترال، إحدى بطلات مسلسل Sex and the City الشهير، حيث جسدت شخصية سامنثا، أكثر الصديقات الأربع المتعطشات لممارسة الحب بهدف المتعة فقط.

كما تتبع الوسيلة ذاتها لتخفيف الوزن المغنية السابقة في Spice Girls ميل بي.

والجدير بالذكر ان وزارة الصحة البريطانية تنصح ببمارسة الجنس كوسيلة فعالة للتخلص من الوزن الزائد، مع التنويه الى انه عند الوصول الى مرحلة الذروة، فإن ذلك يؤدي الى إفراز هرمون الإندورفين، مما يزيد من نشاط جهاز المناعة وعلاوة على انه يؤثر إيجاباً في علاج السرطان، كما انه يحول دون ظهور التجاعيد.

مستحضرات التجميل والمدينة

وعودة الى اهتمام السيدة البريطانية بالطعام على حساب الجنس، فإنه ثمة ما تعتبره البريطانية أهم من وجبات الطعام والحمية.

فقد أشارت دراسة حديثة الى انه باستطاعة المرأة في المملكة المتحدة مقاومة نقطة الضعف وتقليص حجم مشتريات الأغذية هذه مقابل نقطة ضعف أخرى يصعب مواجهتها، ألا وهي شراء مستحضرات التجميل.

وبحسب إحصاءات أجريت للتحقق من صحة هذا الأمر، فقد أظهرت النتائج ان حوالي 8 ملايين بريطانية يفضلن شراء مستحضرات التجميل على شراء الطعام، اذ لا تعتبر هؤلاء البريطانيات ان مستحضرات التجميل مجرد كماليات.

وبعملية حسابية بسيطة يتضح ان المرأة في بريطانيا تنفق في الأسبوع الواحد ما يقارب 20 دولاراً لشراء مستحضرات التجميل، مما يدر أرباحاً على الشركات الناشطة في هذا المجال بالمملكة المتحدة، تترجم برقم يصل الى 24 مليار دولار سنوياً.

المصادر: luxemag و novosti-n.mk.ua و"مايل إن صنداي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية