الرئيس التونسي المؤقت ينتقد تعامل أوروبا مع اللاجئين ويدعو إلى حل أزمة اللاجئين التونسيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568171/

انتقد رئيس الجمهورية التونسية المؤقت فؤاد المبزع الإثنين 3 اكتوبر/تشرين الأول الطريقة التي يتعامل بها الإتحاد الأوروبي مع المهاجرين وتركيز اهتمامه على التخلص السريع من اللاجئين التونسيين الذين وصلوا الى السواحل الايطالية بشكل غير قانوني.

انتقد رئيس الجمهورية التونسية المؤقت فؤاد المبزع الإثنين 3 اكتوبر/تشرين الأول الطريقة التي يتعامل بها الإتحاد الأوروبي مع المهاجرين وتركيز اهتمامه على التخلص السريع من اللاجئين التونسيين الذين وصلوا الى السواحل الايطالية بشكل غير قانوني.

واشار المبزع في كلمته امام الدورة ال62 للجنة التنفيذية لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين الى انه يستحضر "بشيء من المرارة وبكثير من الاسف الجدل الذي دار في عديد من الاوساط الاوروبية حول هذا الملف".

وأضاف أنه من الأجدر البحث عن حلول وسبل انسانية ناجعة وكيفية احتضان المهاجرين ومساعدتهم  تعبيرا عن التضامن مع بلادهم التي كانت تستضيف في الوقت ذاته مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من ليبيا". واكد الرئيس التونسي المؤقت على ان المجتمع الدولي يقف امام اختلال وتفاوت واضحين في تحمل المسؤوليات سواء بما يتعلق باستقبال اللاجئين او في تمويل عمليات الاستقبال وعجز عن تقاسم الاعباء. وطالب المبزع بضرورة ادراج قيم التضامن والتعاون المتكافئ في تقاسم الاعباء بشكل واضح وصريح في المواثيق الدولية ذات الصلة حتى تتشكل قواعد اساسية ملزمة في مجال العمل الانساني. واكد المبزع ان تونس قد فاجأت العالم بأسره بثورة ال14 من يناير التي انجزها شعبها بنضالات ابنائه وتضحياتهم دونما زعامة سياسة او غطاء ايديولوجي او تدخل خارجي. واوضح "ان تونس وقد احتفلت هذا العام للمرة الاولى في تاريخها باليوم العالمي للاجئين واتخذت علاقاتها مع المفوضية منحى جديدا، ما يترجم التزاما صريحا وثابتا من تونس الجديدة بالمضي الفعلي على درب البناء الديمقراطي السليم وتثبيت دعائم الامن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي. واوضح ان تونس الجديدة تعمل على ملائمة تشريعاتها الوطنية مع الاتفاقيات والمواثيق الدولية لسد الفراغ التشريعي المتصل بحق اللجوء وضبط نظام اللاجئين الى الاراضي التونسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية