ايران تنجز عملية شحن مفاعل بوشهر بالوقود النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56809/

بدأت يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول المرحلة الاخيرة لعملية شحن الوقود النووي في شرايين قلب مفاعل محطة بوشهر الكهرذرية الايرانية ، حيث سيتم خلال هذه المرحلة شحن كل قضبان الوقود "الشرايين" الـ 163 داخل قلب المفاعل.

بدأت يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول المرحلة الاخيرة لعملية شحن الوقود النووي في شرايين قلب مفاعل محطة بوشهر الكهرذرية الايرانية ، حيث سيتم خلال هذه المرحلة شحن كل قضبان الوقود "الشرايين" الـ 163 داخل قلب المفاعل.
وكانت إيران قد بدأت بشحن هذه القضبان من مجمعات الوقود داخل مبنى المفاعل في 21 اغسطس/آب الماضي، على أن يبدأ المفاعل إنتاج الطاقة الكهربائية في منتصف فبراير/شباط عام 2011، وفقاً لما نقلته وسائل الإعلام عن مسؤولين إيرانيين.
وقال علي اكبر صالحي مدير المنظمة الايرانية للطاقة الذرية اثناء زيارته يوم الثلاثاء الى المحطة "مع ان هذا التاريخ مازال تقريبيا، الا اننا نأمل انه في حال تم تنفيذ كل شيء في موعده سنتمكن من ان نصبح شهودا لكيفية دخول محطة بوشهر في شهر فبراير المقبل في شبكة الطاقة الايرانية".
 واضاف صالحي "اليوم هو تاريخ مدهش ولحظة مفصلية في عملية بدء عمل محطة بوشهر، حيث ان اهم مرحلة فيها قد بدأت".
هذا واعلن مصدر في مكتب شركة "آتوم ستروي اكسبورت" الروسية المشاركة في بناء المحطة ان مرحلة شحن الوقود النووي في قلب مفاعل بوشهر بدأت الساعة الرابعة فجر اليوم بتوقيت موسكو.
واشار الى انها "ستنتهي خلال شهر ومن ثم سيتم ملء المفاعل بالماء وبعد فحص جميع الانظمة سيتم انزال القضبان المملوءة بالوقود ببطء الى المنطقة السفلى من المفاعل، حيث ستبدأ عندئذ عملية التفاعل لضخ الوقود".
واوضح المصدر "ان هذا الوقود، الذي سيشكل البخار تحت تأثير الضغط الكبير، يجب ان يقوم بأول تدوير لتوربين المفاعل حيث سيتم الحصول حينها على اول دفعة من الطاقة الكهرذرية".
من جانب آخر قال رامين مهمات براست  الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية ان العقوبات المفروضة على طهران اينما كانت لن تمنع ايران من مواصلة برنامجها النووي السلمي. ووصف المسؤول الايراني محطة بوشهر الكهرذرية بأنه مشروع اقتصادي بالغ الاهمية بالنسبة لايران التى ستكون بفضله قادرة على انتاج الطاقة الكهربائية.  وشدد مهمان براست على ان "الضغط السياسي وعقوبات ايما كانت لن تفلح في عرقلة سير ايران على طريق التقدم وفي الحيلولة دون تطبيق حقه المشروع في استخدام الطاقة الذرية للاغراض السلمية". كما اكد قائلا "سنواصل نشاطنا النووي السلمي في مجالات اخرى".

وكانت قناة "بريس تي في" الايرانية نقلت عن علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني قوله الاثنين انه "رغم كل جهود وسياسات الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لفرض عقوبات على ايران فان وقود محطة بوشهر الكهرذرية سيشحن في قلب مفاعلها". وذكرت وسائل اعلام ايرانية ان فعاليات احتفالية ستقام بهذه المناسبة في عموم البلاد.

وكان رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي اعلن بعد تدشين اول محطة كهرذرية ايرانية في بو شهر في آب/اغسطس الماضي انه يتوقع ان تبدأ المحطة في توليد الطاقة في بداية عام 2011. وستبلغ طاقة المحطة 1000 ميغاوات.

وتأتي هذه التطورات على خلفية تبني 27 دولة من الاتحاد الاوروبي اجراءات قانونية لفرض حزمة جديدة من العقوبات التجارية والاقتصادية الصارمة على ايران يوم 25 اكتوبر/ تشرين الأول. وتتضمن الحزمة على وجه الخصوص القيود المفروضة على التجارة في السلع ذات الاستخدام المزدوج والتكنولوجيا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك