تركيا تقرر عدم تمديد اتفاقية توريد الغاز الروسي عبر الخط الغربي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568070/

اتخذت تركيا قرارا بعدم تمديد اتفاقية توريد الغاز الطبيعي من روسيا عن طريق ما يسمى بـ"الخط الغربي" اي عبر أوكرانيا ورومانيا وبلغاريا بعد عزوف الجانب الروسي منح تركيا  تخفيضات على سعر الغاز. واوردت قناة "سي ان ان – تورك" هذا الخبر يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول نقلا عن تانر يلديز وزير الطاقة التركي.

اتخذت تركيا قرارا بعدم تمديد اتفاقية توريد الغاز الطبيعي من روسيا عن طريق ما يسمى بـ"الخط الغربي" اي عبر أوكرانيا ورومانيا وبلغاريا بعد عزوف الجانب الروسي منح تركيا  تخفيضات على سعر الغاز. واوردت قناة "سي ان ان – تورك" هذا الخبر يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول نقلا عن تانر يلديز وزير الطاقة التركي.

وكان وزير الطاقة التركي قد حذر من امكانية اعادة النظر في الاتفاقية الموقعة عام 1986 في حال عدم اقدام روسيا على  تخفيض سعر الغاز. وينتهى سريان مفعول الاتفاقية التي تقضي بامداد تركيا سنويا بنحو 6 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي في ديسمبر/كانون الاول القادم. وتحصل تركيا  كذلك على الغاز الروسي عبر خط انابيب الغاز العابر للبحر الاسود "السيل الازرق". وأعرب يلديز عن أمله بان توقع اتفاقية جديدة في موضوع امدادات الغاز في المسار الغربي ليس مع الدولة التركية بل مع القطاع الخاص.

وقال يلديز في هذا السياق:"  سيتواصل ويتعزز تعاوننا مع روسيا سواء كان في مجال توريد الغاز عبر السيل الازرق او المسارات الاخرى".

وكان وزير الطاقة التركي قد أعلن في وقت سابق انه في حال عدم تمديد الاتفاقية مع روسيا فان اسطنبول لن تواجه مشاكل في التزود  بالغاز، علما ان الحجم الرئيسي للغاز الوارد الى تركيا في "الخط الغربي" يستخدم لتلبية حاجات منطقة شمال غرب البلاد وبالدرجة الاولى مدينة اسطنبول التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة.

يذكر ان اتفاقيات الغاز الموقعة مع تركيا تقضي بتوريد 30 مليار متر مكعب من الغاز الروسي بما في ذلك 14 مليار في المسار الغربي و16 مليار في السيل الازرق. وقد حددت تركيا  آخذة بعين الاعتبار عواقب الازمة الاقتصادية حددت الحجم الادنى لشراء الغاز. كما انها منحت شركة "بوناس" التركية حق تقليص استهلاك الغاز الوارد عبر الخط البحري حتى 75%  دون ان تفرض عقوبات عليها من طرف شركة "غازبروم" الروسية. وفي نتيجة ذلك فان تركيا اشترت 18.01 مليار متر مكعب من الغاز.

وكان ايغور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي  قد اعلن في فبراير/شباط عام 2010 انه يتم بحث امكانية تخفيض سعر الغاز المورد الى تركيا. وكتبت وسائل الاعلام التركية عام 2009 بعد توقيع البروتوكول الحكومي الخاص بالتعاون في مجال الغاز ان بوسع تركيا  التعويل على شروط افضل لتوريد الغاز الروسي. كما كتبت صحيفة "الصباح" التركية ان شركة "بوتوس" التركية اعتزمت بدء محادثات مع شركة "غازبروم" في موضوع تخفيض سعر الغاز. وبالاضافة الى ذلك  فقد دار الحديث حول امكانية اعادة النظر في  مبدأ "الاخذ او الدفع"  (take or pay) يلزم الجانب التركي بتسديد سعر الغاز المتفق عليه في حال عدم الحصول عليه.

وكان أليكسي ميللر رئيس شركة "غازبروم" الروسية قد  قال في وقت سابق ان شركته  تنوي توقيع اتفاقيات الغاز الجديدة مع تركيا مع شرط  فرض الحظر على اعادة تصديره. واشار الى ان تركيا  تطلب زيادة حجم مشتريات الغاز. وفي هذا السياق تم بحث مسألة تنفيذ مشروع خط انابيب الغاز "السيل الازرق – 2" الامر الذي  سيمكن تركيا  لتكون بلدا مصدرا للغاز الى اسرائيل ،علما انها لا تمتلك احتياطيات للهيدروكربونات. اما شركة "غازبروم" فتعول على الحصول على 20% من سوق الغاز التركية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك