تجدد المواجهات في صنعاء بين القوات الحكومية واللواء الأحمر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568068/

ذكرت وسائل اعلام أن المواجهات بين القوات الحكومية اليمنية وقوات الفرقة الاولى مدرع المنشقة بقيادة اللواء علي محسن صالح الأحمر تجددت يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول في وسط صنعاء والمناطق المحيطة.

ذكرت وسائل اعلام أن المواجهات بين القوات الحكومية اليمنية وقوات الفرقة الاولى مدرع المنشقة بقيادة اللواء علي محسن صالح الأحمر تجددت يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول في وسط صنعاء والمناطق المحيطة.

واتهم حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، قوات الفرقة "بالإعتداء على معسكر حرس الشرف التابع للحرس الجمهوري في شارع الزبيري بقذائف الهاون".

ونقل الحزب عن مصادر ميدانية قولها "ان الفرقة قامت بإطلاق نيران كثيفة على جنود الأمن في شارع كنتاكي بالتزامن مع قيام قوات أخرى تابعة للفرقة بالإعتداء على منازل المواطنين في شارع هائل.

وبدورها اكدت مصادر المعارضة اليمنية "قيام القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح بمحاولة اجتياح ساحة التغيير بجامعة صنعاء"، حيث يعتصم عشرات الالاف من اليمنيين المطالبين بتنحي صالح.

وافادت بأن قوات صالح استقدمت تعزيزات قوامها اعداد كبيرة من عربات مكافحة الشغب ومن الجنود، وأن قوات النظام عازمة على اقتحام ساحة التغيير بذريعة استئناف الدراسة بجامعة صنعاء.

وفي هذا السياق افادت وكالة "يو بي اي" الامريكية للانباء نقلا عن مصادر يمنية بان الاشتباكات في صنعاء ادت الى مقتل طفلة واصابة عدد من الاشخاص بجروح بنتيجة سقوط قذائف في بعض شوارع العاصمة اليمنية. من جهة اخرى نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين محليين في محافظة ابين ان 4 جنود من الجيش اليمني قتلوا في المعارك بمدينة زنجبار المركز الاداري للمحافظة المذكورة، بالاضافة الى تصفية 15 مسلحا من الجماعات الاسلامية المتشددة التي تقاتلها القوات الحكومة، وذلك في غارات جوية على المنطقة قام بها الطيران اليمني.

قيادي في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم: الجيش اليمني صمد امام كل محاولات تفجير الوضع

قال فارس الصليحي القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن في تصريح ادلى به لقناة "روسيا اليوم" ان ما ورد من الانباء حول المواجهة العسكرية ليس لها اي اساس من الصحة. وقال ان القوات اليمنية صمدت لكل المحاولات من جانب قوات المعارضة لتفجير الوضع في البلاد. واشار الى انه كانت هناك مبادرة من احزاب اللقاء المشترك المعارضة، فحوها الموافقة على اجراء انتخابات ديمقراطية، ولكن بالطريقة التي يريدونها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية