كرزاي: باكستان تمتلك مفتاح حل الأزمة الأفغانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568062/

أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه فقد الأمل في مواصلة مفاوضات السلام مع حركة "طالبان"، مؤكدا ان على كابول بدلا من ذلك أن تتفاوض مع باكستان من أجل السلام. وقال كارزاي أمام مجموعة من القيادات الدينية يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول إن حكومته أنه يوجد صلة لإسلام أباد بعملية قتل رباني وأن لديها الأدلة حول تورط طالبان بذلك.

أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه فقد الأمل في مواصلة مفاوضات السلام مع حركة "طالبان"، مؤكدا ان على كابول بدلا من ذلك أن تتفاوض مع باكستان من أجل السلام.

وقال كارزاي أمام مجموعة من القيادات الدينية يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول إن حكومته "ستجمد مفاوضات السلام مع حركة "طالبان" بعد اغتيال الرئيس السابق رئيس مجلس المصالحة الوطنية برهان الدين رباني، مضيفا أنه يوجد صلة لإسلام أباد بعملية قتل رباني وأن لديها الأدلة حول تورط طالبان بذلك.

واعاد كرزاي الى الاذهان ان رباني قتل على ايدي انتحاري متنكر في صورة عضو مجلس شورى "طالبان"، اما قيادة "طالبان" فلم تؤكد ولم تنف ضلوعها في الاغتيال. وأعرب كرزاي عن اعتقاده ان على بلاده أن تتفاوض مع باكستان لأنها تملك مفتاحا لحل الأزمة الأفغانية، وأوضح قائلا "لا أستطيع أن أجد الملا عمر.. أين هو؟ لا أستطيع أن أجد مجلس شورى "طالبان".. أين ذلك المجلس؟ المبعوث باسمهم يأتي ويقتل (رباني)، ولا يوجد لديّ أي جواب آخر سوى القول بأن الطرف الآخر في المفاوضات هو باكستان".

هذا وكانت وكالة المخابرات الافغانية أعلنت السبت ان عملية اغتيال رباني قامت بتدبيرها شخصيات في قيادة "طالبان" التي تتخذ من مدينة كويتا الباكستانية مقرا لها. وقالت مديرية الامن الوطني الافغاني انها سلمت باكستان أدلة تؤكد هذه المعلومات، وأضافت ان اعتراف احد المعتقلين المتهمين بضلوعهم في اغتيال رباني يبين تورط مجلس قيادة "طالبان" المعروف باسم مجلس شورى كويتا بشكل مباشر في هذه العملية.

وتنفي اسلام اباد وجود اي مجلس لـ"طالبان" في كويتا عاصمة ولاية بلوجستان الواقعة جنوب غرب البلاد، كما تنفي دعمها لجماعة حقاني احدى اقوى التشكيلات التابعة لطالبان أفغانستان التي يقول محللون أن لها جذورا عميقة داخل الأراضي الباكستانية.

المصدر: بي بي سي + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك