العاصمة البلغارية تشهد احتجاجات عارمة ضد الغجر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568041/

شهدت العاصمة البلغارية صوفيا يوم السبت 1 اكتوبر/تشرين الاول اكبر مظاهرة احتجاج ضد الغجر على خلفية الاحداث في بلدة كاتونيتسا حيث شارك فيها حوالي 3 الاف شخص.

 

شهدت العاصمة البلغارية صوفيا يوم السبت 1 اكتوبر/تشرين الاول اكبر مظاهرة احتجاج ضد الغجر على خلفية الاحداث في بلدة كاتونيتسا حيث شارك فيها حوالي 3 الاف شخص.

وشلت حركة المرور وسط صوفيا لاكثر من ساعتين حيث سار المحتجون ضمن اجراءات امنية مشددة عبر كل المدينة بدءا من مبنى البرلمان الذي وضعت امامه حواجز معدنية وامامه صفوف من رجال القوات الخاصة.

ورفع المتظاهرون يافطات كتب عليها "لا تكن عبدا في بلدك" و "عندما يتحول الحق الى عسف من الضروري المقاومة" وهتفوا شعارات: "بلغاريا: الحرية او الموت" و "بلغاريا للبلغار" و"بلغاريا بدون غجر".

وشكل المتظاهرون مجموعة من المتطوعين لتأمين الحماية اثناء مسيرة الاحتجاج.

وقال منظم المسيرة بلامين ديميتروف: "اننا نجري مسيرة سلمية لنستدعي انتباه السلطات الى مشكلة المساواة بين جميع المواطنين. لا نريد ان نتعرض للارهاب الغجري في بلدنا".

واندلعت أعمال شغب وعنف في بلدة كاتونيستا جنوب شرقي بلوفديف ثاني المدن الكبرى في بلغاريا مساء الجمعة قبل الماضية عندما صدمت حافلة صغيرة يقودها رجل مرتبط بزعيم الغجر كيريل راسكوف المعروف باسم "البارون كيرو" شابا عمره 19 عاما وقتلته.

فقام سكان البلدة اثر ذلك باحراق احد منازل البارون الغجري الا ان تصعيد الوضع حدث بعد قدوم مئات مشجعي كرة القدم من بلوفديف وبدأوا باضرام النار في السيارات والقاء القناني الحارقة على منزل راسكوف.

ونتيجة الاضطرابات اصيب مراهق يبلغ 17 عاما بنوبة قلبية توفي على اثرها. ومن ثم انتقلت موجة الاحتجاجات الى كافة مناطق البلاد حيث شهدت المدن البلغارية احتجاجات ضد الغجر على مدار الاسبوع الماضي.

وأدين "قيصر الغجر كيرو" راسكوف (69 عاما)  عدة مرات في الحقبة الشيوعية قبل عام 1990 بتجارة العملات الأجنبية والتعامل بالذهب بطريقة غير مشروعة.

وفي عام 1998 أسس حزبا سياسيا لتسهيل دخول غجر الروما في الحياة السياسية والاقتصادية. وذكرت الشرطة البلغارية سابقا أنها اعتقلت أكثر من 168 شخصا شاركوا في صدامات بين الغجر وقرويين، بتهمة مخالفة النظام العام، أو حيازة قنابل صغيرة ومديات وعصي وغيرها.

كما هدد المدعي العام في بلغاريا باجراء اعتقالات سريعة للاشخاص الذين يحرضون على التوتر العنصري والعرقي في الدولة الواقعة في منطقة البلقان التي يمثل الغجر زهاء 5% من سكانها.

ومددت النيابة امس الجمعة احتجاز راسكوف بعد قرار سابق قبل يومين باحتجازه 72 ساعة، كونه مشتبه بتهديد بعض اهالي القرية بالقتل وفي التهرب عن دفع الضرائب وارتباطه بعالم الاجرام.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك