مشعل: المقاومة تبقى الخيار والمشروع الاستراتيجي حتى يتم تحرير فلسطين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568021/

اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن المقاومة تبقى الخيار والمشروع الاستراتيجي في كافة المراحل حتى تتحرر كل فلسطين ويتم القضاء على المشروع الصهيوني، مؤكدا ضرورة تحریر الأرض أولا لإقامة دولة فلسطينية حقيقية عليها.

 

اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن المقاومة تبقى الخيار والمشروع الاستراتيجي في كافة المراحل حتى تتحرر كل فلسطين ويتم القضاء على المشروع الصهيوني، مؤكدا ضرورة تحریر الأرض أولا لإقامة دولة فلسطينية حقيقية عليها.

واعتبر مشعل خلال كلمة القاها السبت 1 اكتوبر/تشرين الاول في المؤتمر الدولي الخامس لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني المنعقد في طهران خيار المقاومة بأنه الخيار الوحيد الذي لابديل عنه بعد فشل جميع الخيارات والرهانات الاخرى.

واشار مشعل الى ان "الاحتلال والعدوان والقتل والتشريد والإعتقال يدعو إلى المقاومة، والجرائم الإسرائيلية المتتالية منذ مايزيد عن ستين عاما تدعو إلى المقاومة، وسقوط الرهان على عملية التسوية والعامل الدولي والتدخل الأمريكي يدعو إلى المقاومة".

واشاد مشعل بالثورات العربية قائلا أن "ربيع الأمة اليوم أعاد الإعتبار لقوة الجماهير وقوة الشارع العربي والإسلامي. وذلك يعطينا اشارة قوية إلى أن منبع القوة ينبع من الشعب والشارع والجماهير، فهي منبع القوة والنضال والمقاومة".

وبالنسبة الى موضوع طلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة اكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان "المطلوب اليوم هو العمل بجد كيف نبني ونقيم الدولة على أرض محررة، فحتى لو أخذنا قرار العضوية سنجد أن الأرض التي نريد أن نقيم الدولة عليها أرض محتلة مزروعة بالمستوطنات".

ودعا خالد مشعل الرئيس محمود عباس وحركة فتح والسلطة وجميع القوى الفلسطينية والشخصيات المستقلة إلى "لقاء وطني جاد لمراجعة سياسية شاملة وعميقة للمسار السياسي الفلسطيني، وإلى تكثيف الجهود المشتركة من أجل تسريع تنفيذ كافة بنود وملفات المصالحة الوطنية، وإلى تسريع إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية كمرجعية وطنية للشعب الفلسطيني، وتعزيز نهج الشراكة بين جميع القوى في تحمل المسؤولية".

وأكد على ضرورة التوصل إلى استراتيجية وطنية فلسطينية من أجل التخلص من الإحتلال الصهويني وإقامة الدولة الفلسطينية الحقيقية.

كما نوه بمؤتمر دعم الإنتفاضة برعاية إيران قائلا انه جاء انحيازا عمليا لنصرة مشروع المقاومة.

وأعرب مشعل عن ثقته بأن "بذرة الإنتفاضة والمقاومة التي تسعى الأمة لرعايتها في هذا المؤتمر وغيره سوف تثمر انتصارا على أرض فلسطين وتحریرا لكل أرضها واستعادة للقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وانتصارا عربيا وإسلاميا وإنسانيا على المشروع الصهويني".

وكانت فعاليات المؤتمر قد انطلقت صباح اليوم السبت في طهران بحضور خامنئي وكبار المسؤولين الايرانيين وزعماء فلسطينيين ومسؤولين وشخصيات كبار من أكثر من مئة دولة في العالم.

وقالت وكالة الانباء الايرانية "إرنا" ان الموتمر يهدف إلي تعبئة كافة الامكانات والطاقات المتوفرة في العالم الاسلامي وجميع الدول الحرة في العالم لتوفير الدعم لانتفاضة الشعب الفلسطيني في سبيل تحقيق حقوقه وانهاء الاحتلال وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى وطنهم وتحقيق حق المصير للشعب الفلسطيني.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية