كابول تكشف عن تورط "مجلس كويتا" في اغتيال رباني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568017/

أعلنت وكالة المخابرات الافغانية ان عملية اغتيال برهان الدين رباني الرئيس الافغاني الاسبق قامت بتدبيرها شخصيات في قيادة "طالبان" التي تتخذ من مدينة كويتا الباكستانية مقرا لها. وقال المتحدث باسم مديرية الامن الوطني الافغاني لطف الله مشال يوم 1 اكتوبر/تشرين الاول ان كابول سلمت باكستان أدلة تؤكد هذه المعلومات.

أعلنت وكالة المخابرات الافغانية ان عملية اغتيال برهان الدين رباني الرئيس الافغاني الاسبق قامت بتدبيرها شخصيات في قيادة "طالبان" التي تتخذ من مدينة كويتا الباكستانية مقرا لها. وقال المتحدث باسم مديرية الامن الوطني الافغاني لطف الله مشال في مؤتمر صحفي عقده بكابول يوم 1 اكتوبر/أيلول ان الجانب الافغاني سلم باكستان أدلة تؤكد هذه المعلومات، موضحا ان "اعتراف احد المعتقلين المتهمين بضلوعهم في اغتيال رباني يبين تورط مجلس شورى كويتا بشكل مباشر في هذه العملية".

وكشفت مديرية الامن الوطني ان الهجوم الانتحاري الذي اودى بحياة رباني في منتصف سبتمبر/ايلول الماضي تم التخطيط له في حي راق بكويتا التى يتمركز فيها حسب بعض المعلومات مجلس قيادة "طالبان" المعروف باسم "مجلس شورى كويتا". وتنفي اسلام اباد وجود اي مجلس لـ"طالبان" في كويتا عاصمة ولاية بلوجستان الواقعة جنوب غرب البلاد.

هذا وأضاف المسؤول الافغاني ان لجنة التحقيق في اغتيال رباني التي تم تشكيلها بقرار من الحكومة الافغانية ستكشف قريبا عن المزيد من التفاصيل بهذا الصدد. واضاف مشال انه يتعين على اسلام اباد اتخاذ الخطوات اللازمة بعد تسلم  السفارة الباكستانية أدلة ووثائق تثبت تورط "طالبان" في اغتيال رباني.

والجدير بالذكر ان متحدثا باسم طالبان اتصل بمراسل "رويترز" من مكان غير معلوم بعد ساعات من اغتيال رباني جراء انفجار وقع في منزله بكابول في 20 سبتمبر/أيلول الماضي، ليعلن مسؤولية "طالبان" عن الاغتيال. ولكن المتحدث اصدر بيانات فيما بعد نفى فيه اعلانه مسؤولية الحركة عن الهجوم، وأضاف ان "طالبان" لا ترغب في التعليق على اغتيال رباني.

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك