آية الله خامنئي ينتقد الخطة الفلسطينية لنيل الاعتراف في الامم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568004/

أعلن مرشد الثورة الاسلامية في ايران آية الله خامنئي ان أي مشروع يهدف الى تقسيم فلسطين مرفوض اطلاقا، محذرا من ان خطة الفلسطينيين لنيل الاعتراف بدولتهم في الامم المتحدة تعني انهاء حق العودة. ادلى آية الله خامنئي بهذه التصريحات لدى افتتاحه فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي انطلق في طهران السبت 1 اكتوبر/تشرين الاول.

أعلن مرشد الثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي ان أي مشروع يهدف الى تقسيم فلسطين مرفوض اطلاقا، محذرا من ان خطة الفلسطينيين لنيل الاعتراف بدولتهم في الامم المتحدة تعني انهاء حق العودة وحق الفلسطينيين في اراضي 1948. ادلى آية الله خامنئي بهذه التصريحات لدى افتتاحه فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي انطلق في طهران السبت 1 اكتوبر/تشرين الاول.

وشدد آية الله خامنئي على ضرورة تحرير كل الاراضي الفلسطينية وليس جزء منها، داعيا الشعب الفلسطيني الى التحلي بالصبر والامل والعزم بدلا من اتخاذ الخطوات المرتجلة، حسب قوله. ونقل موقع قناة "العالم" التلفزيونية الايرانية الناطقة بالعربية عن آية الله خامنئي قوله ان ايران "لا تريد رمي اليهود في البحر"، لكنه يجب ان يقرر الشعب الفلسطيني مصيره بنفسه.

وقدم آية الله خامنئي المبادرة الايرانية بشأن القضية الفلسطينية قائلا ان طهران تقترح استفتاء الشعب الفلسطيني لتقرير مصيره بنفسه ولتقرير نظامه الحاكم كأي شعب آخر. وأكد ان جميع الفلسطينيين من المسلمين والمسيحيين واليهود يجب ان يشاركوا في استفتاء عام ليحددوا مصير دولتهم.

وتابع اية الله خامنئي قائلا ان ايران لا تتوقع أن ترحب اسرائيل بهذه المبادرة، مضيفا ان (دعم هذا المشروع) هو مسؤولية البلدان الاسلامية.

واضاف مرشد  الثورة الاسلامية بان مسؤولية الدول الاسلامية في الوقت الراهن تتمثل في سحب الدعم الدولي عن اسرائيل، منتقدا بعض الدول الاسلامية  المقيمة علاقات سياسية واقتصادية مع اسرائيل التى وصفها بأنها "رمز الارهاب الحكومي المنظم".

ويشارك في المؤتمر الذي يستغرق يومين ممثلو أكثر من مئة دولة و70 وفدا برلمانيا. وقد وصل الى طهران بدعوة من مجلس الشورى الإسلامي الايراني رؤساء البرلمانات في لبنان والعراق وقطر والكويت والجزائر وغيرها من دول المنطقة.

المصدر: قناة "العالم"

سياسي فلسطيني: الذهاب الى الامم المتحدة ضرورة وطنية

وعلى الصعيد نفسه أكد الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن الذهاب إلى الأمم المتحدة للحصول على عضوية كاملة لدولة فلسطين تمليه ضرورة وطنية فلسطينية وضرورة عربية وأممية لتصحيح تاريخ الأمم المتحدة ذاتها، الذي ابتلي به الشعب الفلسطيني.

واوضح حواتمة أن اسرائيل قامت بقرار من الأمم المتحدة، وكان من المفترض ايضا ان تقوم فلسطين بقرار 181 لعام 1947 على الأراضي الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

واستبعد حواتمة ان تقوم الولايات المتحدة بقطع المساعدات للسلطة الفلسطينية بسبب توجه الاخيرة الى الامم المتحدة.

من جانبه قال المحلل السياسي محمد شمص في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ما جاء في تصريح اية الله علي خامنئي المرشد الروحي الايراني حول التوجه الفلسطيني الى الامم المتحدة هو رفض مشروع الدولتين. واشار الى ان الموقف الايراني تم الاعلان عنه بلغة ربما اوضح مما كان عليه الحال في السابق، والى ان خامنئي اكد ضرورة تقرير الشعب الفلسطيني مصيره بنفسه عبر انتخابات حرة يشارك فيها جميع الفلسطينيين في الداخل والخارج. وبالتالي لم يتغير الموقف الايراني فيما يخص دعم المقاومة الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية