خبراء مجلس الامن الدولي يدرسون طلب فلسطين بالعضوية في الامم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567977/

شرع خبراء لجنة مجلس الامن الدولي المعنية بقبول اعضاء جدد في دراسة الطلب الفلسطيني بنيل العضوية الكاملة في الامم المتحدة لكي يتمكنوا من خلال ذلك من استخلاص الاستنتاجات بمدى تطابق هذا الطلب مع معايير ميثاق هذه الهيئة الدولية.

شرع خبراء لجنة مجلس الامن الدولي المعنية بقبول اعضاء جدد يوم الجمعة 30 سبتمبر/ايلول في دراسة الطلب الفلسطيني بنيل العضوية الكاملة في الامم المتحدة لكي يتمكنوا من خلال ذلك من استخلاص الاستنتاجات بمدى تطابق هذا الطلب مع معايير ميثاق هذه الهيئة الدولية.

وتجدر الاشارة الى ان موعد عقد الجلسة التالية للجنة التي تضم ممثلين عن كافة الدول الـ 15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي لم يحدد بعد. ومن المحتمل ان تعقد هذه الجلسة بعد اسبوع.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة قوله ان "المناقشات التي جرت كانت جيدة. واتفقنا على ان نلتقي بعد اسبوعين تقريبا، بينما يدرس الخبراء كافة جوانب المسألة والمعايير".

واوضح جرار ارو نظير تشوركين الفرنسي ان الخبراء سيجتمعون في الاسبوع المقبل وسيرفعون التقرير الى مندوبي كافة الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي حول مدى تطابق الطلب الفلسطيني مع معايير ميثاق الامم المتحدة.

وبموجب المادة الرابعة من ميثاق الامم المتحدة فان "العضوية في الأمم المتحدة مباحة لجميع الدول الأخرى المحبة للسلام، والتي تأخذ على نفسها الالتزامات التي يتضمنها هذا الميثاق، والتي ترى الهيئة أنها قادرة على تنفيذ هذه الالتزامات وراغبة في ذلك، وان قبول أية دولة من هذه الدول في عضوية الأمم المتحدة يتم بقرار من الجمعية العامة بناء على توصية مجلس الأمن".

وذكرت وكالة "نوفوستي" انه توجد هناك معلومات تشير الى ان الولايات المتحدة تحاول مماطلة عملية النظر في الطلب الفلسطيني، آملة بان تستأنف في هذه الفترة المفاوضات بين فلسطين واسرئيل. وكان رباعي الوسطاء الدوليين للتسوية الشرق اوسطية قد دعا الطرفين الى استئناف هذه المفاوضات.

وحتى الآن اعلنت 131 دولة، اي أكثر من ثلثي اعضاء الامم المتحدة، عن اعترافها بدولة فلسطين. وحتى في حال فشل الفلسطينيين في الحصول على العضوية الكاملة في الامم المتحدة، يمكن ان تمنح الجمعية العامة لدولة فلسطين صفة عضو مراقب من دون توصية مجلس الامن الدولي، مما سيمكن فلسطين من المشاركة في العديد من المحافل الدولية ورفع الدعاوى الى المحكمة الجنائية الدولية.

المصدر: "ايتار - تاس"، "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية