تقرير: الهند اصبحت في عام 2010 اكبر مشتر للسلاح بين البلدان النامية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567975/

اقتنت الهند عام 2010 اسلحة بمبلغ 5.8 مليار دولار، واصبحت بذلك اكبر مشتر للسلاح بن البلدان النامية، كما جاء ذلك في تقرير الكونغرس الامريكي، الذي نقلت وسائل الاعلام الهندية مقتطفات منه يوم 30 سبتمبر/ايلول.

اقتنت الهند عام 2010 اسلحة بمبلغ 5.8 مليار دولار، واصبحت بذلك اكبر مشتر للسلاح بن البلدان النامية، كما جاء ذلك في تقرير الكونغرس الامريكي، الذي نقلت وسائل الاعلام الهندية مقتطفات منه يوم 30 سبتمبر/ايلول.

وتحتل الموقع الثاني ، حسب التقرير، تايوان بصرفها 2.7 مليار دولار، وتليها السعودية وباكستان.

وقدر معدو التقرير قيمة اتفاقيات بيع السلاح عام 2010 في كافة انحاء العام بمبلغ 40.4 مليار دولار، وهذا ادنى مؤشر منذ عام 2003. وشكل مجمل انحسار مبيعات السلاح عالميا 38.1% مقارنة بعام 2009. وتبقى الولايات المتحدة وروسيا في غضون ذلك من اكبر بائعي السلاح.

ويشير التقرير الى انه "رغم هيمنة روسيا على سوق السلاح الهندي، بدأت نيودلهي تنويع قاعدة استيراد السلاح، باقتنائها منظومات عالية التكنولوجيا من اسرائيل وفرنسا وكذلك الولايات المتحدة".

ويذكر التقرير ان عقد تزويد سلاح الجو الهندي بـ 29 مقاتلة من طراز "ميغ ـ 29 ك" بمبلغ 1.5 مليار دولار، كان احد اكبر الصفقات الروسية الهندية الهامة في مجال التعاون العسكري التقني في عام 2010.

واعلنت بريطانيا في نهاية عام 2010 عن بيع 57 مقاتلة تدريب "Hawk" بمبلغ 1.1 مليار دولار.

ووافقت الولايات المتحدة في عام 2010 على تزويد الهند بـ 10 طائرات نقل طراز "س ـ 17"  بمبلغ 4.1 مليار دولار.

ويؤكد معدو التقرير ان "خارطة مشتريات السلاح الهندية هذه تظهر انه من المحتمل تماما ان تنتظر روسيا انطلاقة تنافس قوية جديدة من جانب  موردي السلاح الكبار الآخرين الى السوق الهندية".

المصدر وكالة "انترفاكس" للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك