برلسكوني يحصل على حكم بالبراءة في يوم ميلاده

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567898/

شكل اغلاق المحكمة القضية ضد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني هدية غير متوقعة لرئيس الحكومة الذي يحتفل اليوم الخميس 29 سبتمبر/ايلول بيوبيله الـ 75، كما تفيد وسائل الاعلام المحلية.

شكل اغلاق المحكمة القضية ضد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني هدية غير متوقعة لرئيس الحكومة الذي يحتفل اليوم الخميس 29 سبتمبر/ايلول بيوبيله الـ 75، كما تفيد وسائل الاعلام المحلية.

فقد اغلق القاضي بورنو جوردانو بناء على مذكرة النيابة العامة في ميلانو، التي تتابع دون كلل على مدى سنين عديدة نشاطات السياسي المليونير التجارية والسياسية، اغلق التحقيق وارسل اوراقه، التي يتهم فيها برلسكوني بممارسة نشاط غير قانوني يستهدف الحاق اضرار تجارية، الى الارشيف.

ورفعت نيابة ميلانو العامة هذه الدعوى في يونيو/حزيران 2009، بعد ان دعا برلسكوني في منتدى رجال الاعمال الشباب بصورة مفاجئة الى الامتناع عن نشر الاعلانات الدعاية في صحف مجموعة "اسبريسو" الايطالية للنشر، التي تتنافس مع دارالنشر "موندادوري" العائدة له. واوضح رئيس الوزراء دعوته هذه وقتها، بان صحف مجموعة "اسبريسو" تنتقده وتفتري عليه دون مبرر.

ومع ذلك ان قرار نيابة ميلانو العامة هذا لايعني بدء تحسن علاقات برلسكوني مع الهيئات القضائية في ايطاليا. وعلى العكس، فقد اعلن رئيس الوزراء  في حديث مع السندرا موسيليني، النائبة من حزبه، حفيدة الدكتاتور الايطالي الفاشي، في المأدبة التي اقيمت احتفالا بيوبيله الليلة الماضية، اعلن انه قلق جدا من "دكتاتورية القضاة"، التي نشأت في ايطاليا. كما قال رئيس الوزراء، حسبما افاد مشاركون في الاحتفال، انه من الصعب ،وحتى لا جدوى ، من حكم البلد في ظل هذه الظروف. ويرى برلسكوني ايضا، ان ممثلي هيئات القضاء والتحقيق يسعون الى تحقيق ان يكون مصيره كمصير صديقه بيتينو كراكسي، رئيس وزراء ايطاليا الاسبق. ففي اوج عملية "الايدي النظيفة" الشهيرة، في بداية العقدالاخير من القرن الماضي، اتهم كراكسي، الذي كان يترأس الحكومة الايطالية، بالفساد على نطاق واسع. وفي عام 1994 نتيجة خطر اعتقاله، فر الى تونس حيث توفي في المنفى الطوعي عام 2000.

ويستقبل برلسكوني يوبيله الـ75 قي وضع معقد. اذ تجري في ايطالية عدة مرافعات مثيرة، يتهم في اطارها بالفساد والاحتيال المالي، واستغلال منصبه الوظيفي ، وبعقد علاقات جنسية مع مراهقات، وغيرها من الجرائم.

ومن المنتظر ان تبدأ النيابة العامة في مدينة باري الايطالية الجنوبية خلال الايام القادمة، بالتحقيق ضد رئيس الحكومة بعد اتهامه  برشوة رجل الاعمال المحلي جانباولو ترانتيني. فقد سلم برلسكوني  ترانتيني من خلال وسيط، حسب معلومات التحقيق، 500 الف يورو. ويؤكد رئيس الوزراء انه ساعد رجل الاعمال بحسن نية، الا ان المحققين يرون ان هذه الاموال قدمت لقاء سكوت ترانتيني، الذي امن في 2008 ـ 2009 مشاركة مومسات في الاماسي لدى رئيس الوزراء، ودفع اجور ذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك