العثور على المقابر الجماعية أصبح مأساة تتكرر في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567839/

تم العثور في العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء 28سبتمبر/أيلول، على مقبرة جماعية بالغابة الملحقة بفندق ريكسوس الذي كان يقيم فيه صحافيون قبل سقوط العاصمة في أيدي الثوار.

تم العثور في العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء 28سبتمبر/أيلول، على مقبرة جماعية بالغابة الملحقة بفندق ريكسوس الذي كان يقيم فيه صحافيون قبل سقوط العاصمة في أيدي الثوار.

وحسب معلومات أولية إستقتها يونايتد برس انترناشونال فقد تم العثور على ثماني جثث مدفونة في حفرة واحدة بالقرب من الفندق المذكور، الذي يقع على بعد أمتار من باب العزيزية المقر السابق للعقيد معمر القذافي.

وقال طبيب شرعي إن الجثث غير متحللة بالكامل، وهو ما يشير إلى أن عملية دفنها في هذه المقبرة جاء قبل فرار كتائب القذافي من طرابلس بعد سيطرة الثوار عليها.

ولا يزال الثوار يقومون بأعمال الحفر للبحث عن المزيد من الجثث.

يشار إلى أن عمليات إكتشاف المقابر الجماعية أصبحت متكررة في أكثر من منطقة، وخاصة أن الآلاف من الليبيين لا يزالون في عداد المفقودين ولم تعرف مصائرهم بعد.

وقد عثر في وقت سابق على مقبرة جماعية تضم رفات أكثر من 1270 شخصا قتلتهم قوات الامن التابعة للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في مذبحة عام 1996 في سجن جنوب طرابلس.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية