قمة روحية لبنانية تشدد على متانة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567747/

عقدت يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/ايلول قمة روحية لبنانية بحضور رؤساء الطوائف الروحية اللبنانية الإسلامية والمسيحية، أكدت عددا من الثوابت من بينها متانة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين والتفاعل الوطني بين الطائفتين والتأكيد ان "وجود المسيحيين في هذا الشرق هو وجود تاريخي أصيل وأن دورهم أساسي وضروري في أوطانهم".

عقدت يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/ايلول قمة روحية لبنانية بحضور رؤساء الطوائف الروحية اللبنانية الإسلامية والمسيحية، أكدت عددا من الثوابت من بينها متانة العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين والتفاعل الوطني بين الطائفتين والتأكيد ان "وجود المسيحيين في هذا الشرق هو وجود تاريخي أصيل وأن دورهم أساسي وضروري في أوطانهم".

واكدت الزعماء الروحيون اهمية الحفاظ على الاستقرار في لبنان واحترام مبدأ المناصفة ورفض توطين اللاجئين الفلسطينيين.

وشدد البيان الختامي للقمة الذي تلاه الامين العام للجنة الحوار المسيحي الاسلامي محمد السماك على "متانة العيش الوطني والتفاعل التاريخي والحاضر في المنطقة العربية بين المسلمين والمسيحيين استنادا لانتمائهم العربي هوية وثقافة".

وأضاف البيان أن المجتمعين "شددوا على استقرار لبنان الوطن النهائي لجميع أبنائه وعلى ثوابت العيش المشترك وسيادة الدولة والدستور والتوافق على المصالح الوطنية الكبرى ضمن وثيقة الوفاق الوطني في الطائف واحترام مبدأ المناصفة".

وشدد المجتمعون"على احترام الحريات الأساسية في لبنان ومنها الحرية الفردية والدينية والتعبير واعتبار التنوع والمواطنة أساسا في تحديد الحقوق والواجبات وفقا للشرائع الدولية".

وأكد المشاركون أن لبنان "جزء من العالم العربي وأن اللبنانيين كانوا مثالا للعيش المشترك والمواطنة وحب القانون معتبرين أن الأمل باق في تعزيز ثقافة المواطنة لدى شباب لبنان".

ودعا المشاركون "الى الحرص على الإصلاح والتطوير والتمسك بالدولة المدنية القائمة على مفهوم المواطنة مع تأكيد رفض كل أنواع التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية".

 وقالوا إن لبنان "وطن الرسالة والعيش المشترك يبقى ويستمر بوحدة أبنائه وتضامنهم في وجه إثارة الفتن"، داعين الى اعتماد "الحوار أساسا لحل المسائل الخلافية بعيدا عن التخاطب الإتهامي عبر وسائل الإعلام". وأكدوا أن لبنان "القوي بوحدته الوطنية وتضافر أشقائه العرب يلتزم برفض توطين اللاجئين الفلسطينيين شكلا وأساسا ويتمسك بحق العودة الى أرضهم واعتبار أن العمل على تحرير باقي الأراضي اللبنانية والعربية واجبا وطنيا وعربيا".

واتفق الزعماء الروحيون على استمرار التشاور في شتى الظروف وان يبقوا على التزاماتهم الاساسية لصون وحدة بلادهم الداخلية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية