مدفيديف: نفقات الدفاع والامن في روسيا ستكون على الدوام عالية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567700/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اللقاء مع قادة الوحدات العسكرية التي تشارك في مناورات "سنتر 2001" في مقاطعة تشيليابينسك في 27 سبتمبر/ايلول، ان نفقات الدفاع والامن في روسيا ستكون على الدوام عالية، ومن لا يتفق مع هذا من المسؤولين، عليه ايجاد عمل آخر له.

 

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اللقاء مع قادة الوحدات العسكرية التي تشارك في مناورات "سنتر 2001" في مقاطعة تشيليابينسك في 27 سبتمبر/ايلول، ان نفقات الدفاع والامن في روسيا ستكون على الدوام عالية، ومن لا يتفق مع هذا من المسؤولين، عليه ايجاد عمل آخر.

ووافق الرئيس الروسي يوم امس على استقالة نائب رئيس الوزراء، وزير المالية الكسي كودرين، الذي اعلن في الولايات المتحدة، انه لن يشارك في حكومة مدفيديف المرتقبة، بسبب عدد من الخلافات، وبالمرتبة الاولى، بشأن النفقات على الاغراض العسكرية.

قال الرئيس الروسي: "لا يمكننا الاستغناء عن النفقات على الاغراض العسكرية. وعلاوة عل ذلك، النفقات التي تناسب روسيا. روسيا بالذات، البلد الكبير جدا والعضو الدائم في مجلس الامن الدولي، ويمتلك سلاحا نوويا، وليس بلدا صغيرا. ولذلك ستكون النفقات لدينا على دعم الدفاع والامن عالية، مهما كان هذا عبئا ثقيلا على المزانية".

وذكر بانه ينتقد اجراءات بناء القوات المسلحة احيانا السياسيون المعارضون وحتى "المستخدمين والمسؤولين، الذين يجدون ان الاموال تصرف ليس في محلها وليس بالحجوم المطلوبة".

واشار مدفيديف في غضون ذلك الى انه يتعين على الدولة عدم تبذير الاموال، ولكن لا يجوز ان تستغني عن الانفاق على الدفاع. واكد انه في هذا "تكمن مهمتنا ازاء مواطنينا وازاء جيراننا ايضا".

واعرب عن الثقة في انه "لو كنا ضعفاء او لو انهارت قواتنا المسلحة، كما تود احيانا مختلف القوى سواء داخل البلد او خارجه، لزالت دولتنا". وقال مدفيديف في الختام: "لذلك ورغم كل شيء، سأتمسك وكذلك اقراني، بصفة القائد الاعلى، بان تكون النفقات على الدفاع وعلى الاسلحة الجديدة وعلى رواتب افراد القوات المسلحة وحياتهم الطبيعية وعلى شققهم من اسمى الاولويات في نشاطات الدولة. ولا يمكن ان يكون عكس ذلك. ومن لا يتفق مع هذا يتعين عليه ايجاد عمل آخر".

واعلن انه من الضروري ان تكون لدى القوات المسلحة الروسية طائرات بلا طيار وطنية الصنع، وكذلك وسائل اتصال حديثة، حيث كان عدم توفرها العائق الوحيد ابان عملية ارغام جورجيا على السلام في عام 2008.

واشار بارتياح في نفس الوقت الى ان  النماذج الجديدة من محطات الاتصالات التي شاهدها،  وستزود بها القوات في نهاية السنة، تتجاوب مع متطلبات العصر، فمن الممكن، استخدامها ضمن شبكة الاتصال المحمول.

واكد مدفيديف مرة اخرى الى ان القوات المسلحة الروسية تحتاج الى طائرات بلا طيار روسية الصنع. وقال الرئيس الروسي: "من الضروري  تركيز العمل على الطائرات بلا طيار"، مشيرا الى هذه الطائرات، التي تشارك في المناورات هي اسرائيلية الصنع.

فقال مدفيديف ان "هذه ليست طائراتنا، وانما اسرائيلية. ويجب ان تكون لدينا طائراتنا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة