العربي يثني على خطوة عباس في التوجه إلى مجلس الأمن ويرفض القول إن الأسد "لم يف بوعوده"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567689/

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي في حديث لصحيفة "الحياة اللندنية" إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان محقاً في التوجه إلى مجلس الأمن بطلب العضوية الكاملة، ورفض القول إن الرئيس السوري "لم يف بوعوده" مشيراً إلى وجود خلافات عربية-عربية في التعامل مع الأحداث في سورية.

أثنى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، في حديث مع صحيفة "الحياة اللندنية"، على قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتوجه إلى مجلس الأمن لطلب عضوية كاملة لدولة فلسطين، وأوضح أن المفاوضات لمنح فلسطين وضعية الدولة بدأت منذ نحو شهرين مع تأسيس لجنة لبحث الموضوع في الجامعة، وأن هناك "تفكيرا عاما عن عناصر لقرار يحصل على أكبر عدد من الأصوات (في الجمعية العامة)، لكنه أشار إلى عدم وجود خطوات عملية للتنفيذ حتى الآن، ونفى أن يكون التحرك العربي مرتبطاً بطرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، وأوضح أن "سقف مشروع القرار الذي نسعى إليه أعلى بكثير" وشدد على أن "أهم نقطة أحب أن أبرزها أن المسألة متوقفة على قرار من الرئيس عباس إذا قال إمشوا في هذا الاتجاه. حتى الآن الرئيس عباس لم يعط الضوء الأخضر".

وفي الشأن السوري رفض العربي القول إن الرئيس السوري بشار الأسد "لم يف بوعوده"، لكنه اعتبر أنه لم تجر حتى الآن "الاصلاحات اللازمة"، ولفت إلى أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم دعا أخيراً وفدا من الجامعة لزيارة سورية مرة أخرى،  وأن المعلم قال له أثناء لقاء جمعهما إن حكومته بدأت تنفيذ الاصلاحات، وقال العربي إن الدول العربية "وجدت، وربما عن حق، أنه قبل ذهاب مثل هذه اللجنة، لا بد أن يتوقف القتال". وزاد أن وزراء الخارجية العرب حتى الآن "لم يتخذوا أي قرار سياسي في هذا الموضوع"، مشيراً إلى أن "خلافات عربية - عربية في الشأن السوري هي التي توقف اتخاذ موقف".

وأوضح العربي في حديثه مع الصحيفة أن الجامعة العربية لم تتلكأ إطلاقاً، وأنه بادر بالاتصال بالقيادة السورية فور توليه منصب الأمانة العامة لحثها على الإصلاح، وأشار إلى أنه اتفق مع الرئيس الأسد في الزيارة الثانية على فتح الباب أمام وسائل الإعلام الموضوعية، ومشاركة الجامعة العربية في اجتماعات الحوار الوطني، وإيفاد لجنة عربية إلى سورية للاطلاع على الأوضاع، وحمل العربي وزراء الخارجية العرب المسؤولية عن التلكؤ في اتخاذ أي قرارات محددة في الشأن السوري، مشيراً إلى عدم وجود إجماع ما يعطل اتخاذ القرارات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية