روسيا تنفي عزمها اقامة درع صاروخية مشتركة مع ايران والصين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567674/

دحض مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو دميتري روغوزين المعلومات التى أوردتها الصحافة الايرانية حول خطط روسيا لاقامة درع صاروخية مشتركة مع ايران والصين. وجاءت تصريحات روغوزين ردا على ما أوردته صحيفة "طهران تايمز" بهذا الشأن، حيث افادت بأن روغوزين ينوي مناقشة الخطة المذكورة مع مسؤولين ايرانيين اثناء زيارته المرتقبة الى طهران.

دحض مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو دميتري روغوزين المعلومات التى أوردتها الصحافة الايرانية حول خطط روسيا لاقامة درع صاروخية مشتركة مع ايران والصين.

وقد افادت صحيفة "طهران تايمز" في عددها الصادر يوم الاثنين  26 سبتمبر/أيلول نقلا عن مصادر غير رسمية بأن روغوزين ينوي مناقشة الخطة المذكورة مع مسؤولين ايرانيين اثناء زيارته المرتقبة الى طهران. وقالت الصحيفة ان "البلدان الثلاث توصلت الى استنتاج بأن منظومة الدرع الصاروخية التي تعمل الولايات المتحدة وحلف الناتو على نشرها موجهة في الواقع ضد روسيا والصين، بالرغم من تصريحات المسؤولين الامريكيين الذين يعزون ضرورة نشر الدرع الصاروخية الى التهديدات الآتية من ايران وكوريا الشمالية، على حد ادعائهم".

ويعتقد خبراء عسكريون انه لن يكون عسيرا على الدول الثلاث نشر منظومة درع صاروخية مشتركة اذا اتفقت على هذه الخطة من حيث المبدأ، حسبما ذكرت الصحيفة. واشارت "طهران تايمز" ايضا الى ان الصين التي امتنعت حتى اليوم عن اتخاذ اي خطوات في مجال الدفاع المضاد للصواريخ باتت تدرك المخاطر التى تمثلها منظومة الدرع الصاروخية الامريكية.

وفي تعليقه على هذه الانباء قال روغوزين لوكالة "انتر فاكس" يوم الاثنين انه "لا يمكن لروسيا اجراء اي مباحثات بهذا الشأن الا مع دول لديها القدرات الضرورية في هذا المجال والخبرات العلمية والتقنية، ولا يمكننا اجراء المباحثات مع بلدان ليست لديها تلك القدرات".

واشار روغوزين الى عدم وجود علاقات تحالف بين روسيا وايران ، مما يحول دون نشر منظومة مشتركة للدفاع الجوي. وأوضح قائلا "علاوة على ذلك، فان نشر الدرع الصاروخية يتطلب اقامة علاقات التحالف (بين الاطراف المشاركة)، أما ايران فهي جارتنا وشريكنا، لكنها ليست حليفا عسكريا لروسيا، حيث ليست عضوا في منظمة معاهدة الامن الجماعي". وأكد مجددا "لذلك يمكنني القول ان روسيا لا تجري المباحثات بهذا الشأن مع ايران والصين".

ويتوقع ان تنسق موسكو وطهران موعد زيارة روغوزين الى طهران بعد عودة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد من نيويورك حيث يشارك في اجتماعات الدورة الخريفية للجمعية العامة للامم المتحدة. وقال روغوزين "فيما يخص زيارتي المخطط لها الى ايران فأنتظر التأكيد من الجانب الايراني على الدعوة الموجهة الي سابقا لزيارة طهران واجراء لقاءات مع مسؤولين سياسيين وعسكريين، لكن موعد الزيارة سيحدد بعد عودة الرئيس محمود احمدي نجاد من نيويورك".

وأكد روغوزين ردا على سؤال حول ما اذا كان يخطط لمناقشة قضايا حظر الانتشار النووي مع الجانب الايراني ان مباحثاته ستتناول موضوع الاسلحة الصاروخية، مضيفا ان هذا الموضوع متعلق بقضايا حظر انتشار اسلحة الدمار الشامل. واضاف روغوزين "بالطبع تأتي مشاوراتي (مع المسؤولين الايرانيين) جنبا الى جنب مع جهود لجنة الوسطاء السداسية الرامية الى منع انتشار اسلحة الدمار الشامل، لكن مباحثاتي (في طهران) لن تتركز على تلك القضايا مباشرة".

هذا ويذكر ان  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعا طهران مؤخرا الى تجميد انتاج وتشغيل اجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم.

المصدر: انتر - فاكس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك