سانا: اغتيال ضابط رفيع واستاذ جامعة بحمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567668/

أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن مسلحين قتلوا ضابطا برتبة عميد ركن، نائب مدير كلية الكيمياء في حمص وهو عائد من عمله إلى منزله. وأكدت الوكالة السورية أن الجهات المختصة ضبطت في محافظة حمص كميات من الأسلحة بينها أسلحة إسرائيلية وعبوات ناسفة وذخائر وبدلات عسكرية مسروقة.

أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن مسلحين قتلوا ضابطا برتبة عميد ركن، نائب مدير كلية الكيمياء في حمص وهو عائد من عمله إلى منزله.

وأضافت الوكالة يوم 27 سبتمبر/أيلول أن "مجموعة إرهابية أخرى اغتالت نائب عميد كلية هندسة العمارة ووكيلها العلمي بحمص وذلك بإطلاق الرصاص عليه في دوار المهندسين بالغوطة وضربه بآلة حادة إضافة إلى التنكيل بجثمانه".

وأكدت الوكالة أن مجموعتين من المسلحين اختطفتا مواطنين من عائلة واحدة في حي البياضة بحمص وأقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وتابعت سانا القول إن 3 ضباط و11 جنديا اختطفوا في كمين نصبه مسلحون بين مدينتي القصير وعين التنور في محافظة حمص.

في سياق متصل أكدت الوكالة السورية أن الجهات المختصة ضبطت في محافظة حمص كميات من الأسلحة بينها أسلحة إسرائيلية وعبوات ناسفة وذخائر وبدلات عسكرية مسروقة.

كما عثر على عبوة ناسفة في منطقة مكتظة بالقرب من جامعة درعا تزن 15 كيلو غراما قادرة على قتل أكثر من 300 شخص تعمل بالتحكم عن بعد بواسطة جهاز مثبت على دراجة نارية.

من جانبه أشار رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان السيد عمار القُربي في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" من باريس إلى ضرورة التمييز بين مواطن يلجئ الى السلاح وبين معارض يحمله، مؤكدا ان المعارضة في سورية تعارض بالكلمة وهي مغلوبة على أمرها.

واوضح ان من يلجئ الى السلاح فهو من باب الدفاع عن النفس عندما يتم اقتحام المنازل واغتصاب النساء وقتل الأمنيين، وهذا شأن يختلف عن تسليح الحراك.

وشدد على أن العنف يأتي من جانب السلطات فقط على ايدي عصابات النظام.

هذا واكد المحلل السياسي السوري شريف شحادة في حديث لـ"روسيا اليوم" من دمشق ان "التظاهرات تراجعت بشكل ملفت اذ لم تتجاوز الاسبوع الماضي 11 الف متظاهر في كافة المحافظات السورية".

واشار الى اهمية ان "حجم الاشكاليات في جميع المحافظات وصل تقريبا الى الصفر الا في محافظتي حمص وادلب".

وقال شحادة ان "المؤامرة المنسوبة لسورية لا يمكن اختزالها في يوم او يومين بل وضعت لمدة طويلة".

من ناحيته اعتبر المحلل السياسي حسين عبد الله حسين في حديث لـ"روسيا اليوم" من واشنطن ان "المجتمع الدولي ادرك انه لن يستطيع الوقوف متفرجا بعد مقتل هذا العدد من السوريين".

وتابع انه "بغض النظر من المذنب ان كان هناك مجموعات مسلحة ام لا ولكن هناك ازمة تستدعي تدخلا دوليا من نوع او من آخر". واضاف ان "التحالف الغربي اصبح مستعجلا" في هذا الموضوع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية