القضاء البريطاني يوجه الاتهام الى معتقلين من اصول باكستانية والمانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567648/

 وجهت محكمة غرب لندن يوم 26 سبتمبر/ايلول الاتهام الى ستة مواطنين بريطانيين من اصل باكستاني واثنين اخرين من اصل الماني اعتنقا الدين الاسلامي.

 وجهت محكمة غرب لندن يوم 26 سبتمبر/ايلول الاتهام الى ستة مواطنين بريطانيين من اصل باكستاني واثنين اخرين من اصل الماني اعتنقا الدين الاسلامي.

فلقد مثل امام محكمة غرب لندن ستة افراد من الجالية الباكستانية يقيمون في مدينة برمنغهام كانوا قد اعتقلوا الاسبوع الماضي خلال حملة مكافحة الارهاب التي قامت بها الشرطة البريطانية.

واتهم اربعة منهم – عرفان ناصر وعرفان خالد وعاشق علي ورحيم احمد بالتحضير للقيام بعمليات ارهابية في بريطانيا. اما بهادر على ومحمد رضوان فقد اتهما بمعرفتهم بالتحضير لهذه العمليات الا انهما لم يبلغا السلطات بذلك. مع العلم ان عاشق علي وبهادر علي شقيقان.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى لجنة التحقيق فان المتهمين خططوا لتفجير قنابل كانتحاريين، وان عرفان ناصر وعرفان خالد زارا باكستان، حيث تدربا هناك على القيام باعمال ارهابية. وتتراوح اعمار المتهمين بين 25 و32 سنة. وكانت الشرطة تراقب تحركاتهم وتتنصت على مكالماتهم الهاتفية.

كما مثل امام محكمة جنايات لندن " اولد بيلي" اليوم مواطنان المانيان هما كريستيان ايمدي (28 سنة) وروبرت باوم (23 سنة) وهما المانيان اعتنقا الاسلام. واعتقل الالمانيان في اواسط يوليو/تموز في ميناء دوفر الانجليزي حيث تصل العبارات من القارة الاوروبية الى بريطانيا.

ولقد عثر في جهاز الكومبيوتر وفي اقراص اخرى كانت بحوزتهما على نصوص تدعو الى الارهاب. ومن بينها معلومات تحمل عنوان " تهديم المباني" و"كيف تصنع قنبلة في المطبخ عند والدتك". واتهم الاثنان بحيازتهما على وثائق يمكن ان تستخدم في التحضير لعمليات ارهابية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك